AMI

وزيرة الزراعة تتفقد الاشغال الجارية لشق قناة لصرف المياه عن المزارع في مقاطعة كرمسين

تفقدت وزيرة الزراعة السيدة لمينه بنت القطب ولد امم، اليوم الاثنين الاشغال الجارية لشق قناة لصرف مياه الري عن المزارع في مشروع قناة آفطوط الساحلي للري في مقاطعة كرمسين.
ويبلغ طول هذه القناة، التي تنفذها الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والاشغال”سنات” 36 كلم ،بتمويل ذاتي من موارد الدولة.

وتلقت الوزيرة شروحا فنية قدمها القائمون على العملية حول سير الاعمال في شق هذه القناة ومكونات وخصائص هذا المشروع، الذي ينتظر ان تكتمل أشغاله قبل الحملة الزراعية الخريفية المقبلة.

وحثت الوزيرة خلال وقوفها على سير هذه الأشغال على ضرورة تسريع وتيرة تنفيذ الاعمال والتفكير في آليات انجاز أحواض مائية لسقي المواشي من أجل حماية مجرى مشروع قناة آفطوط الساحلي للري من الحيوانات السائبة.

و دعت القائمين على المشروع باتباع معايير الجودة واحترام المدة الزمنية المحددة.

و ثمن المزارعون في منطقة كرمسين بدورهم هذا الانجاز الذي سيكون له الاثر الايجابي على عمليات حصاد الارز.

وعقدت الوزيرة في ختام هذه الزيارة اجتماعا بالمزارعين في هذه المقاطعة أوضحت خلاله أن هذا اللقاء هو الاول من نوعه بعد انتهاء الاشغال في مشروع قناة أفطوط الساحلي للري الذي يعتبر انجازا كبيرا تم بفضل التعليمات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وقالت” ان هذه القناة شقت صحاري ومناطق لا ماء ولا مرعى فيها لتتحول الى قطب لجلب الاستثمار الخارجي في ولاية تعتبر أكبر مصدر للارز وفي مقاطعة تعد من أهم منتج لهذه المادة على مستوى هذه الولاية”.

وابرزت أهمية ادخال زراعة الاعلاف بالنظر الى الخصوصية الزراعية والرعوية للمقاطعة.

وكانت الوزيرة مرفوقة خلال هذه الزيارة بوالي اترارزة السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم وعدد من كبار المسؤولين في قطاع الزراعة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد