AMI

رئيس الجمهورية يشارك في اشغال القمة الاستثنائية الافريقية حول منطقة التجارة الحرة في القارة

افتتحت اليوم الأربعاء في كيغالي، اشغال القمة الاستثنائية الافريقية حول منطقة التجارة الحرة في القارة بمشاركة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز إلى جانب العديد من نظرائه قادة الدول الإفريقية وممثليهم وممثلي شركاء القارة الفنيين و الماليين والمنظمات الإقليمية والدولية ووكالات الامم المتحدة المتخصصة وعدد من المدعوين.

وقد انبثق إنشاء اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية عن رؤية الاتحاد الأفريقي لتحقيق أفريقيا المتكاملة والمزدهرة والمتمتعة بالأمن والسلام، مدفوعة بإرادة مواطنيها الذين يمثلون قوة ديناميكية في النظام العالمي.

وقد بدأت القمة الافريقية حول منطقة التبادل الحر في القارة بتوقيع رئيس الجمهورية ونظرائه قادة دول القارة على اتفاقية اقامة منطقة التجارة الحرة وابروتوكول اعلان كيغالي.

ولفت الرئيس الرواندي فخامة السيد بول كاجامي في كلمة افتتاحية إلى أنه مع وجود أكثر من 1.2 مليار شخص يعيشون في القارة الأفريقية، حيث تمثل الطبقة المتوسطة سريعة النمو جزء هاما من التركيبة السكانية لدول القارة، وبالنظر إلى ان إجمالي الناتج المحلى يصل إلى أكثر من 3.4 تريليون دولار، تعتبر القارة من أكبر 10 اقتصاديات في العالم من حيث إجمالي الناتج المحلي.

واضاف أنه بالنظر الى ذلك فان منطقة التجارة الحرة الأفريقية مشروعا مجديا وهاما يعطى فرصا واسعة لزيادة التبادل التجاري، ومن المتوقع أن تكون هذه المنطقة من أكبر المناطق التجارية الحرة على مستوى العالم من حيث عدد السكان.

و بدوره اكد الرئيس النيجري البروفسير ايسوفو محمادو ارتياح مجموعة الخمس في الساحل لهذه المبادرة،” مبرزا أن التقدم الذي حققته منطقه التجارة الحرة الأفريقية في وقت يتعرض فيه مفهوم التعددية للهجوم في العديد من التكتلات الاقتصادية الرئيسية، يثير العديد من الأسئلة بشأن مستقبل هذه المنطقة في ظل البيئة العالمية الجديدة”.

ومن جانبه أوضح رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي السيد موسى فاكي ان وصول مفاوضات منطقة التجارة الحرة الأفريقية إلى نهايتها في الوقت المحدد يؤكد التزام رؤساء الدول الأفريقية بتحقيق الوحدة والتكامل والاندماج الإقليمي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد