AMI

وزيرة التجارة تعود من كيكالي

عادت الى نواكشوط مساء اليوم الأربعاء وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس قادمة من كيكالي بعد أن شاركت في أعمال الدورة الخامسة لاجتماع وزراء التجارة الأفارقة المنعقد بروندا في ظل منعطف حاسم يتمثل فى وضع اللمسات الأخيرة على منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية التي من المتوقع التوقيع عليها أثناء القمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي.

و تهدف الدول الأعضاء في الاتحاد من وراء إنشاء هذه المنطقة إلى تحقيق جملة من الأهداف الإنمائية من خلال أتخاذ التدابير التنظيمية داخل أراضيها لتحقيق الأهداف المشروعة للسياسات العمومية بما في ذلك حماية الصحة العامة و السلامة و البيئة و الآداب العامة و ترقية التنوع الثقافي و حمايته.

كما ستمكن إقامة هذه المنطقة من خلق سوق تضمن حرية تنقل الأشخاص ورؤوس الأموال و السلع و الخدمات باعتبارها أمورا حاسمة لتعميق التكامل الإقتصادى وتعزيز التنمية الزراعية و الأمن الغذائي و التصنيع و التحول الإقتصادى الهيكلى من خلال جلب الاستثمارات وخلق قيمة مضافة على الثروات الهامة للقارة وتشجيع التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومكافحة الفقر و البطالة.

رافق الوزيرة خلال هذا السفر السيد محمد ولد حنين, المستشار المكلف بالتجارة .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد