AMI

وزير البيئة يترأس اجتماعا للاتحاد الدولي للمحافظة على الطبيعة والشركاء الفنيين في مجال البيئة

ترأس وزير البيئة والتنمية المستدامة السيد آمدي كمرا مساء اليوم الثلاثاء بفندق موريسانتر في نواكشوط، اجتماعا ضم الى جانب المديرة العامة للاتحاد الدولي للمحافظة الطبيعة ومصادرها الشركاء الفنيين والماليين لبلادنا في مجال المحافظة على البيئة.

ونبه الوزير خلال الاجتماع الى ان بلادنا تتوفر على ثروات طبيعية كثيرة مع تنوع بيولوجي بري وبحري، اضافة الى نظم بيئية ذات أهمية كبرى.

وقال” ان النمو الاقتصادي لموريتانيا مرهون بهذه المصادر االتي يتم استغلالها من طرف ثلاثة قطاعات هي الصناعات الاستخراجية والصيد والقطاع الريفي”، مشيرا الى أن الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة ومصادرها يتدخل في موريتانيا منذ 1986 وحصل على قبول مقر من الحكومة الموريتانية في ال31 أكتوبر 2000 .

وأضاف أن الاتحاد الدولي للمحافظة على الطبيعة يعتبر شريكا مرجعيا في مجال المحافظة على المصادر الطبيعية بشكل عام وتسيير الموارد الطبيعية على وجه الخصوص.

واستعرض الاستراتيجيات والبرامج التي يجري تنفيذها في هذا المجال بتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

وبدورها شكرت السيدة أنغر اندرسن ،المديرة العامة للاتحاد الدولي للمحافظة على الطبيعة ومصادرها السلطات الموريتانية على حفاوة الاستقبال وعلى الاجراءات المتخذة لنجاح مهمتها في بلادنا.

وأشارت الى أن هذه الزيارة مكنتها من التعرف عن قرب على الجهود الهامة التي تبذلها موريتانيا في مجال المحافظة على البيئة والتنوع البيولوجي ،منبهة الى أن منظمتها على أتم الاستعداد لمواكبة المسار المتبع في هذا المجال.

وتحدث في الاجتماع عدد من الشركاء الفنيين والماليين في مجال البيئة الذين أشادوا بجهود موريتانيا في مجال المحافظة على التنوع البيولوجي ومكافحة التصحر وعلى اهتمامها الفريد بقضايا البيبئة والتنمية المستدامة وعلى تجربتها الواسعة في مجال مكافحة التصحر.

وأبرزوا الخطوات الكبيرة التي تم قطعها في هذا الميدان والارادة السياسية القوية في مجال حماية البيئة والوسط الطبيعي .

وجرى الاجتماع بحضور وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد اشروقه والوزيرة الامينة العامة للحكومة السيدة زينب بنت اعل سالم والامين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة وعدد من كبار المسؤولين بنفس القطاع .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد