AMI

النعمة: انطلاق حملة تحسيسية حول خطورة المخدرات والمؤثرات العقلية

أشرف وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد ولد اهل داوود بحضور والي الحوض الشرقي السيد صل صيدو حسن اليوم الثلاثاء بمدينة النعمة على انطلاق حملة تحسيسية حول خطر المخدرات والمؤثرات العقلية، منظمة من طرف وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بالتعاون مع رابطة العلماء الموريتانيين.

وسيتلقى المشاركون من أئمة وشيوخ محاظر على مدى يومين محاضرات حول خطورة هذا الداء.

وأوضح الوزير في كلمة بالمناسبة أن هذه الحملة التي انطلقت منذ فترة على مستوى كافة ولايات الوطن، أعطت نتائج معتبرة وخاصة في المدن الحدودية، وذلك طبقا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي يحرص على حماية الشعب من كل الآفات الضارة وخصوصا المخدرات.

وأضاف أن الحكومة رسمت بإشراف من معالي الوزير الأول السيد يحيى ولد حدامين استراتيجية فعالة لمحاربة انتشار هذه السموم الفتاكة والمدمرة للبنية الاقتصادية والاجتماعية للشعوب والمجتمعات.

ودعا الوزير المشاركين – من أئمة وشيوخ محاظر- إلى بذل جهد إضافي عن طريق استغلال الدروس المقدمة في المساجد والمحاظر في مجال الارشاد التوجيهي، خدمة لمحاربة هذه الظاهرة المميتة وتبيان حرمتها الشرعية وانعكاساتها السلبية على الفرد والمجتمع.

وبدورهما أشاد كل من الأمين العام لرابطة العلماء الموريتانيين السيد الشيخ ولد صالح والعمدة المساعد لبلدية النعمة السيد محمد ولد عبد الرحمن بأهمية المواضيع التي سيتم نقاشها خلال هذه الحملة والمتعلقة بمحاربة انتشار هذه الظاهرة المميتة وانعكاساتها السلبية على المجتمع.

وجرى انطلاق الحملة بحضور حاكم مقاطعة النعمة المساعد والمدير الجهوي لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي والسلطات الأمنية بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد