AMI

اختتام ورشة انطلاق مشروع دعم قطاع الصحة والتغذية

اختتمت مساء اليوم الخميس في انواكشوط ، فعاليات ورشة وطنية لدعم قطاع الصحة والتغذية، منظمة من طرف وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية بالتعاون مع كتابة الدولة المكلفة بشؤون المرأة،وبتمويل من البنك الدولي.
وقد عكف المشاركون من مختلف القطاعات الوزارية المعنية بالصحة والتغذية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال على مدى يومين على دراسة السياستين والوطنيتين للصحة والعمل الاجتماعي،والتغذية، والاستيراتيجة الوطنية لتنفيذ هاتين السياستين،علاوة على عروض مفصلة عن مشروع دعم قطاع الصحة والتغذية،وآليات تنفيذه إضافة الى عروض أخرى عن إجراءات إبرام الصفقات والتسيير المالي لمشاريع الصحة.
وأكد الأمين العام لوزارة الصحة والشؤون الاجتماعية السيد محمد ولد اعل تلمودي في كلمة له بالمناسبة أن السلطات العمومية في موريتانيا تعول على تحقيق أهداف مشروع دعم قطاع الصحة والتغذية لتحسين النفاذ الى خدمات الصحة والتغذية ذات الجودة،ومكافحة المرض ،وتحسين تمويل القطاع الصحي وتعزيز قدرات تسيير المصادر البشرية.
وأبدى استعداد الحكومة الموريتانية لتطبيق التوصيات التي التي خرجت بها الورشة.
وتجدر الإشارة الى أن السياسة الوطنية المتعلقة بالصحة تركز في خطوطها العريضة على صحة الام والطفل ومكافحة الأوبئة والأمراض الطا رئة،وخفض انتشار الملا ريا والالتهابات الكبدية والتقصي والرقابة عن الأمراض الطارئة، والحماية الاجتماعية عبر توجيه وإدماج الأطفال الموجودين في وضعيات صعبة والتكفل بالمعاقين وإدماجهم في الحياة الاجتماعية.
كما تركز السياسة الوطنية المتعلقة بالتغذية على تحسين نفاذ الأسر الموريتانية الفقيرة الى المواد الغذائية الضرورية،وخفض الوفيات والإصابة بالأمراض المرتبطة بمشاكل التغذية.
وحضر حفل الاختتام مدير ديوان كاتبة الدولة لشؤون المرآة، وممثل عن البنك الدولي والأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد