AMI

مهرجان الأدب الموريتاني يختتم في نواكشوط

سلمت السيدة مهله بنت احمد وزيرة الثقافة والشباب والرياضة، 500 ألف أوقية، جائزة فقيد الادب الموريتانى المرحوم محمدن ولد سيد ابراهيم، الى الشاعر اللهجى احمد ولد محمد ولد الوالد عن قصيدته الشعبية حول الاستفتاء الدستوري.

جاء ذلك خلال اختتام فعاليات المهرجان السنوى الثانى للأدب الموريتانى، مساء أمس الخميس بدار الشباب القديمة في نواكشوط، واستمر أربعة ايام، تخللتها محاضرات وعروض أدبية وأماس شعرية.

وقد أشاد رئيس رابطة الأدباء الموريتانيين الأستاذ محمد كابر هاشم، بمستوى هذه التظاهرة وبتنوع برامجها.

وأضاف أن هذا المهرجان تميز بمداخلات اكثر من 120 شاعرا وكاتبا، وان نسبة الشباب من هذا العدد تجاوزت 96 بالمائة، مبرزا أن تكريم المبدع ايا كان عمل انسانى يرضي الضمير الجمعي للأمة بأكملها.

وتقدم الأدباء والكتاب المشاركون فى التظاهرة بتوصيات طالبوا فيها بالمزيد من الدعم المعنوى والمادى للثقافة والمثقفين، وبحفظ التراث الموريتانى ونشره والتعريف به عربيا وعالميا.

وشملت التوصيات ضرورة اتخاذ السبل الكفيلة بتكريم المبدعين تشجيع المواهب الشابة وتوفير الأجواء الملائمة لتفتقها، ووضع سياسة نشر تتيح التواصل بين المبدع ومتلقيه.

وجرى حفل الاختتام بحضور جمع غفير من رجالات الثقافة والأدب والفن على المستوى الوطنى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد