AMI

وزير التنمية الريفية والبيئة يثمن التعاون بين قطاعه والاتحاد الاوروبى

أشاد السيد غانديغا سيلى، وزير التنمية الريفية والبيئة بمستوى التعاون القائم بين قطاعه والاتحاد الاوروبى خاصة فى مجال التنمية الحيوانية والسهر على صحتها.

جاء ذلك خلال الاستقبال الذى خص به السيد فيزيى، رئيس بعثة الاتحاد الاوروبى المكلفة بالتقييم النهائى للمشروع الافريقى لمكافحة الاوبئة الحيوانية الذي موريتانيا حاليا.

وتحدث السيد الوزير خلال هذا الاجتماع عن سياسة موريتانيا فى مجال التنمية الحيوانية، مبرزا المكانة المركزية التى تحتلها هذه الثروة فى الاقتصاد الوطنى ودوره الريادى فى توفير فرص العمل.

وقال ان مهمة هذه البعثة تزامنت مع اقبال الوزارة على اعداد مراجعة للقطاع الريفى من أجل وضع وثيقة مرجعية تتضمن كل القضايا المتصلة بتحسين أدائه.

وحضر الاجتماع مدير البيطرة الدكتور فال المختار ومنسق المشروع الافريقى لمكافحة الاوبئة الحيوانية الدكتور لمرابط ولد مكحله.

وتدخل مهمة بعثة الاتحاد الاوروبى الحالية فى اطار تقييم ما تم انجازه من قبل المشروع الافريقى والاستفادة من الدروس المستخلصة من هذه التجربة وتمهيد اعداد مشروع جديد يرمى الى مراقبة الامراض الحيوانية سيتميز عن سابقه باضافة مكونة لمكافحة مرض أنفلوزا الطيور.

وستزور البعثة فى اطار مهمتها الحالية ولاية اترارزة للوقوف على نشاطات المشروع،كما ستجرى سلسلة لقاءات مع الفنيين البيطريين فى القطاعين العام والخاص والمنمين.

وتجدر الاشارة الى أن المشروع الافريقى لمكافحة الاوبئة الحيوانية الذى تنتهي مرحلته الاولى فى أكتوبر المقبل على مستوى موريتانيا،يشمل ثلاثين دولة افريقية من ضمنها موريتانيا بتمويل من الاتحاد الاوربى.

ويعتبر هذا المشروع امتدادا لمشروع مكافحة الطاعون البقرى الممول هو الآخر من طرف الاتحاد الاوروبى فى الفترة من 1996 الي 1999.

وقد مكن هذا البرنامج موريتانيا من استكمال اجراءات المكتب الدولى للاوبئة الحيوانية الخاصة بالتخلص نهائيا من مرض الطاعون البقرى وتعزيز قدرات المراقبة والتشخيص المخبرى للامراض ذات الاولوية بالنسبة للبلاد.

وتشمل هذه الامراض :

ذات الرئة السارى،الحمى القلاعية، داء الكلب، حمى وادى رفت، طاعون المشترات الصغيرة ومرض انفلونزا الطيور.

وتدخل هذه الامراض ضمن اهتمامات الشبكة الموريتانية لمراقبة الاوبئة الحيوانية التى تتولى تنفيذ برامج المشروع على المستوى الوطنى، عبر ممثلياتها الجهوية والمحلية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد