AMI

وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية يعود من جنيف و كوبنهاغن

عاد السيد محمد ولد العابد وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية بعد ظهر اليوم الخميس الى نواكشوط، قادما من جنيف وكوبنهاغن.

وقد شارك السيد الوزير خلال وجوده في جنيف فى الاجتماع الوزاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة الذى التأم فى العاصمة السويسرية من 3 الى 5 يوليو الجاري.

ومثل وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية موريتانيا في اجتماع محافظي مؤسسة دعم القدرات فى افريقيا، المنعقد فى العاصمة الدانماركية كوبنهاغن يومي 28 و29 يونيو الماضي.

وأدلى السيد الوزير لدي عودته للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه:انه تراس الوفد الموريتاني فى الاجتماع الوزاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة المنعقد فى جنيف فى الفترة من 3 الي 5 يوليو

الجاري.

وأضاف ان هذا الاجتماع خصص لانشاء بيئة دولية تخلق عمالة كاملة وشغلا ملائما لكل فرد.

وقد ألقى السيد محمد ولد العابد كلمة، أمام هذه الدورة أكد فيها علي ضررورة احترام التعهدات التى قامت بها المجموعة الدولية اتجاه البلدان الأقل نموا وذلك من أجل بلوغ أهداف الألفية للتنمية.

وتطرق الوزير في هذه الكلمة الي الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى موريتانيا، مبينا انها تؤسس لمرحلة جديدة وتفتح المجال أمام ديموقراطية حقيقية.

وقال وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية انه مثل موريتانيا قبل ذلك في اجتماع محافظي مؤسسة دعم القدرات في افريقيا الذي احتضنته العاصمة الدانماركية كوبنهغن يومي 28 و29 يونيو الماضي.

وأوضح السيد محمد ولد العابد ان هذا الاجتماع خصص لاعتماد الخطة الاستراتيجية على المدى المتوسط 2007 و2011 لدعم القدرات فى القارة الإفريقية وان موريتانيا انتخبت في منصب نائب الرئيس عن المجموعة الإفريقية لدى مكتب محافظي هذه المؤسسة.

وقد رافق الوزير فى هذا السفر وفد ضم السادة : محمد ولد الطلبه، السفير الممثل الدائم لموريتانيا لدى منظمة الأمم المتحدة بنيويورك والسيد محمد السالك ولد محمد الأمين ، الممثل الدائم لموريتانيا لدى مكتب الأمم

المتحدة فى جنيف والسيد التلميدي ولد محمد اعمر، مدير المنظمات الدولية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والسيد الحسن ولد زين ، مدير الدراسات والاستراتيجيات التنموية بوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد