AMI

موجة صقيع قطبي توقع عشرات الوفيات في شرق الاتحاد الأوروبي

24-1 -(و.م.ا)- قضى العشرات من الأشخاص في بولندا ودول البلطيق من شدة البرد القطبي القادم من روسيا والذي اجتاح شرق الاتحاد الأوروبي مع نهاية الأسبوع الماضي حيث تدنت الحرارة الى 35 درجة تحت الصفر.
وفي بولندا، توفي 39 شخصا من البرد لترتفع الحصيلة منذ بداية الشتاء الى 161 ضحية، كما أفادت اليوم الثلاثاء غرازينا بوشالسكا الناطقة باسم الشرطة الوطنية.
واشتد البرد ليل الاثنين الثلاثاء وانخفضت درجات الحرارة الى 25 تحت الصفر في نهاية الليل في وارسو والى 35 تحت الصفر في ستوبوسياني جنوب شرق البلاد.
وعطلت موجة البرد وسائل النقل العمومي حيث تعذر على العديد من الحافلات السير اثر إصابتها بأعطال.
كما تسببت الأجواء الباردة أيضا في تأخير كبير في حركة سير القطارات في كافة أنحاء البلاد بسبب ما أصاب بعض السكك الحديدية من أضرار وانقطاع الأسلاك الكهربائية.
وأغلقت أكثر من 1200 مدرسة و250 دار حضانة في البلاد.
وفي استونيا، توفي ثلاثة أشخاص آخرين من البرد وفق إحصاء للشرطة صباح اليوم الثلاثاء..
وفي لاتفيا، توفي ستة أشخاص ليل الاثنين الثلاثاء كما أفادت الشرطة المحلية لترتفع الحصيلة الى أكثر من أربعين منذ منتصف الأسبوع الماضي.
وترك مقر بلدية ريغا الواقع في قلب المدينة القديم أبوابه مفتوحة طوال الليل لإيواء المشردين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد