AMI

وزير الاقتصاد والمالية يعود من دكار

عاد السيد عبد الرحمن ولد حم فزاز وزير الاقتصاد والمالية إلى نواكشوط فجر اليوم الخميس قادما من السينغال، حيث سلم رسالة من رئيس الجمهورية لنظيره السينغالي وشارك فى الاجتماعات السنوية للبنك الإسلامي للتنمية التى التأمت يومى 29 و 30 مايو الجارى بالعاصمة السينغالية دكار.

وأوضح الوزير فى تصريح للوكالة الموريتانية للانباء لدى عودته ان اجتماعات البنك الاسلامى للتنمية هذه السنة أسفرت عن إطلاق صندوق وقفى لتمويل نشاطات محاربة الفقر والأمراض والبطالة فى مجموعة الدول الإسلامية الاقل نموا باسم “صندوق التضامن الاسلامى”.
وأضاف انه تم على هامش المؤتمر التوقيع على عدة اتفاقيات بين موريتانيا والبنك الاسلامى للتنمية تتعلق الأولى منها التي هي ثمرة ابروتوكول اتفاق بين بين هذه المؤسسة المالية الإسلامية والشركة الوطنية للصناعة والمعادن اسنيم بغلاف مالى قدره 5 26 مليون دولار، بتوسعة الميناء المعدني بمدينة انواذيبو.
وتعنى الثانية بتمويل أشغال طريق إطار تجكجة بمبلغ قدره 8،14 مليون دولار والثالثة باتفاق إطار بين البنك الاسلامى للتنمية وعشر دول من بينها موريتانيا يتعلق بتمويل نشاطات محاربة مرض الملاريا في هذه الدول بغلاف مالى قدره 50 مليون دولار.
وقد التقى وزير الاقتصاد والمالية على هامش هذا المؤتمر بنظرائه من الدول الشقيقة والصديقة المشاركين وكذا برؤساء المنظمات المالية الدولية المعنية بالتنمية وناقش معهم سبل تعزيز التعاون الثنائي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد