AMI

المترشح سيدى ولد الشيخ عبدالله يعقد مهرجانا انتخابيا فى مدينة اطار

عقد المترشح السيد سيدى محمد ولد الشيخ عبد الله مساء اليوم الاربعاء مهرجانا انتخابيا بمدينة اطار، شكر في مستهله الحضور على تواجدهم الذي وصفه بالحاشد، مشيدا بدور الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين،مبرزا دور مدينة اطار كعاصمة لولاية لعبت دورا تاريخيا تجاوز حدود الولاية.
وأشار الى ان ولاية ادرار تحتضن مدنا تاريخية تحافظ على تراثنا (ودان وشنقيط) وهو تراث لم يعد محليا بل اصبح عالميا.
واوضح ان للولاية ميزة فى العمل والاتكال على النفس بغية ضمان معيشة كريمة وشريفة.
وتحدث عن مشاكل الولاية والتى ترتكز على المياه والطرق وتسويق المنتجات والصحة والتعليم متعهدا بحل هذه المشاكل فى حالة فوزه.
واستعرض المترشح الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي، مركزا على الوحدة الوطنية التى اعتبرها ضرورية لضمان تقدم وازدهار البلاد، غير ان ذلك لن يتحقق الا من خلال تعزيز الثقة بين الجميع.
واكد المترشح على ضرورة اقامة دولة قانون من خلال برنامج التغيير الهادئ الذي يعتمد عليه مشروعه الانتخابي،ليشعر كل الموريتانيين بالحرية وبالتساوى فى الفرص المتاحة.
وأضاف ان هذا التغيير لن يتحقق الا من خلال توطيد العلاقة بين الادارة والمواطن بحيث يشارك هذا الاخير في بناء الدولة ويصبح عنصرا فاعلا في اتخاذ القرارات الوطنية.
واستطرد قائلا ان “المواطنين يمارسون السياسة لمصالح شخصية دون الوعي بما يخدم المصلحة العامة للبلاد “موضحا ان التغييرالذي يسعى اليه هو التغيير الذي يخدم المصلحة العامة للوطن والمواطن”.
وكان المترشح سيدى محمد ولد الشيخ عبد الله قد اجرى توقفا فى بلدتي يغرف وعين اهل الطايع التقى خلالها بعدد من مناصريه.
وشرح المترشح خلال هذا التوقف المضامين الأساسية لبرنامجه الانتخابي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد