AMI

محاضرة حول “المرأة في المجتمع البيظانى”

احتضنت المكتبة الوطنية بانواكشوط صباح اليو م الخميس ، فى اطار سلسلة المحاضرات ت التى تنظمها اسبوعيا، المحاضرة الثالثة تحت عنوان :”ملاحظات على مكانة المراة فى المجتمع البيظانى” القتها الاستاذة فاطمة بنت عبد الوهاب .
وقد ركزت المحاضرة على حضور المراة فى المجتمع الصنهاجى مستشهدة بوصف ابن بطوطة لنساء ولاتة بأنهن كن أكثر اهمية من الرجال وأضافت ان قدوم بنى حسان الى المنطقة لم يحمل معه عناصر لتشكل اجتماعي جديد فحسب بل أضاف إلى ذلك منظومة شملت اللغة والعادات والتقاليد لم تألفها المنطقة من ذي قبل .
وقالت المحاضرة ان كلمة “مرأة” وجمعها” نساء” تحيلان لغويا اسمته ” الكسل والخمول والسمنة وعدم الفاعلية”،مشيرة الى ان تغني الشعراء العرب القدامى بهذه المواصفات جعل من المرأة العربية عنصرا كسولا وخاملا لادور له في معترك الحياة.
وأوضحت انه رغم كل ذلك، فان المجتمع الموريتاني”البيظاني” كان يمجد المرأة ويشيد بها لدرجة التقديس حيث وجدت فيه بعض الأسر التى تحمل اسم امرأة كما ان بعض الأمراء والأعيان كانوا يشتهرون بابن فلانة نسبة الى مرضعة او مربية .
وقد اعرب المدير العام لمؤسسة المكتبة والمتاحف السيد كان مامادو هاديا فى كلمة له بالمناسبة عن الاسف لقلة الحضور النسوي لهذه المحاضرة التي قال انها لخدمتهن .
ووعد المدير مستقبلا بتنظيم محاضرات تنعشها عناصر نسوية من ناحية بالعمل على من اجل جمع المخطوطات المؤلفة من طرف نساء موريتانيات من مختلف الأعراق.
وقد حضر هذه المحاضرة جمع من رجال الثقافة والفكر وجمهور المكتبة الوطنية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد