AMI

اختتام اعمال اللجنة الاستشارية لخبراء المرصد الافريقي للسيدا

اختتمت مساء اليوم الاربعاء بقصر المؤتمرات بالعاصمة اعمال اللجنة الاستشارية لخبراء الاتحاد الافريقي في مجال محاربة
السيدا والسل والملاريا،المنظم من طرف وزارة الصحة بالتعاون مع الاتحاد الافريقي
وقد اصدر المشاركون جملة من التوصيات من اهمها التسريع بتنفيذ الالتزامات الصادرة عن قمة ابوجا حول السيدا والسل والملاريا
ودعا المشاركون الدول الاعضاء الى تسريع التمويلات الوطنية في المجال الصحي.
وتراس حفل الاختتام الامين العام لوزارة الصحة الدكتور المختار ولد حند الذي اوضح أن النقاشات المثمرة والعمل الجادالذي ميز هذا اللقاء مكن من اعداد وثائق مهمة ستساعد بدون شك في اتخاذ القرارات التي تقتضيها الظرفية.
وتقدم بالشكر لكافة الشركاء والفاعلين على جهودهم في محاربة الامراض.
كما تقدم بالشكر لخبراء الاتحاد الافريقي على مابذلوه لنجاح هذا اللقاء.
وخلال الحفل قدم الخبراء الأفارقة ملتمس شكر وتقدير للحكومة الموريتانية أشادوا فيه بجهود موريتانيا في مجال العمل الصحي، كما وجهوا تحية تقدير لقائد الاتحاد الافريقي الرئيس محمد ولد عبد العزيز على جهوده في خدمة افريقيا.
من جهتها اوضحت السيدة روز ماري ممثلة برنامج الأمم المتحدة لمكافحة السيدا بالاتحاد الافريقي ان هيئتها لن تدخر جهدا في دعم الحكومات الافريقية خاصة لتحقيق اهداف الالفية للتنمية.
وعلى هامش الحفل نظم خبراء الاتحاد الافريقي وهيئآت الامم المتحدة مؤتمرا صحفيا تناولوا خلاله الاستراتيجيات والتوجيهات التي تم وضعها لمكافحة الامراض الثلاث والتي ستتبناها الحكومات الافريقية بالشراكة مع هيئآت الامم المتحدة العاملة في المجال اضافة الى رؤية الاتحاد الافريقي لهذه الاجراءات فيما بعد 2015.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد