AMI

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يخلد الذكرى ال 51 لتأسيس منظمة الوحدة الافريقية

نظم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مساء اليوم الاثنين بقصر المؤتمرات في نواكشوط تظاهرة لتخليد الذكرى الحادية والخمسين لتأسيس منظمة الوحدة الافريقية.

وأشاد الدكتور إسلكو ولد أحمد إزيد بيه، رئيس الحزب بالمناسبة بما حققته المنظمة على مدى نصف قرن من نصرة للقضايا العادلة للشعوب الافريقية وتعزيز التكامل بين أعضاء دول المنظمة وما تحقق من إرساء لاسس التنمية.

وأوضح ولد ازيد بيه أن انتخاب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز رئيسا للاتحاد الافريقي دليل اعتراف من القادة الافارقة بالجهود الوطنية والاقليمية والدولية التي بذلها رئيس الجمهورية خلال السنوات الخمس الماضية مما أهله لقيادة القارة نحو تحقيق السلم والامن والتنمية.

وأضاف ان موريتانيا استطاعت استرجاع دورها الريادي الفعال بفضل الجهود المبذولة خلال السنوات الماضية لاستعادة مصداقية موريتانيا على المستوى الوطني والاقليمي .

واستعرض رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الانجازات التي تحققت خلا ل مأمورية رئيس الجمهورية في مجالات عديدة كالتنمية والحريات والامن وتعزيز الديمقراطية والاستقرار ومحاربة الغلو والتطرف بتشييد العديد من المنشآت الاسلامية ومحاربة الفساد وتسيير معقلن لمقدرات البلد.

وخلال التظاهرة قدم عرض للمشاركين تناول التعريف بمنظمة الوحدة الافرقية وتاريخها على مدى نصف قرن ، كما تطرق العرض للانجازات التي تحققت في مجالات التنمية والبنية التحتية والحريات في موريتانيا خلال السنوان الخمس الاخيرة.

وحضرت التظاهرة شخصيات حزبية ورؤساء بعض أحزاب الاغلبية ومنتخبون وجمع من مناضلي الحزب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد