AMI

رئيس الجمهورية يعود إلى نواكشوط قادما من ايطاليا

عاد رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي مساء اليوم الجمعة قادما من مدينة بولون(ايطاليا ) حيث شارك في أشغال الطاولة المستديرة حول تمويل الخطة الخماسية للاستثمار بحوض بحيرة اتشاد التي التأمت هناك ودامت أشغالها يوما واحدا.

وقد استقبل رئيس الجمهورية في المطار من قبل الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف وعدد من أعضاء الحكومة وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية والمدير المساعد للديوان وكالة ووالي نواكشوط ورئيسة مجموعتها الحضرية.

وكان رئيس الجمهورية، رئيس الاتحاد الافريقي، قد شارك قبل ذلك خلال وجوده في ابروكسيل في أشغال القمة الرابعة للاتحاد الأوروبي وافريقيا التي التأمت هناك يومي الثاني والثالث ابريل الجاري.

و رافقت رئيس الجمهورية خلال هذا السفر، السيدة مريم بنت أحمد الملقبة تكبر، السيدة الأولى، إلى جانب وفد هام ضم السادة.:

– أحمد و تكدي، وزير الشؤون الخارجية و التعاون،

– سيدي ولد التاه، وزير الشؤون الاقتصادية و التنمية،

– أحمد ولد باهيه، مدير ديوان رئيس الجمهورية

– حمادي ولد أميمو، سفير موريتانيا بأديس أبابا

– أحمد ولد أباه الملقب أحميده، مستشار برئاسة الجمهورية ،

– سيدي ولد أخليفه، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

– سيدني سوخنا، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

– الدكتورة كومبا با ، مكلفة بمهمة برئاسة الجمهورية

– محمد سعد اسحاق سيدي ألمين، مستشار برئاسة الجمهورية،

– الحسن ولد أحمد، المدير العام لتشريفات الدولة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد