AMI

الانطلاقة الفعلية لتطبيق المرسوم المنظم لمهنة السماكة فى موريتانيا

أشرف وزيرالصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد أشروقة صباح اليوم الخميس بسوق السمك بنواكشوط على الانطلاقة الفعلية لتطبيق المرسوم المنظم لمهنة السماكة والمقررات المطبقة له خلال حفل اقيم بالمناسبة.

وثمن الوزير هذا المجهود وقال إنه ثمرة لجهود أخرى بذلها القطاع بالتعاون مع مختلف الفاعلين في مجال الصيد لتنظيم محكم لكافة مكونات القطاع خاصة شريحة السماكة التى ستتحول من قطاع غير مصنف إلى قطاع مصنف.

واضاف أن من اهم نتائج تطبيق المرسوم حماية العمالة الموريتانية وتحسين جودة وسلامة المنتجات السمكيةالموجهة للسوق الداخلي والخارجي.

كما أن تطبيق المرسوم سيؤدي إلى تعزيز متابعة هذه الأنشطة بواسطة جمع ومعالجة المعلومات فى الوقت المناسب عن الانواع المصطادة وكمياتها ومناطق وجودها واتجاهاتها.

وتوقع الوزير ان يرتفع عدد السماكين فى المدى القريب والمتوسط من 1400 إلى 3000 سماك.

كما توقع زيادة الكميات المصدرة البالغة حاليا 6 آلاف طن إضافة إلى زيادة مداخيل هذه الصادرات من العملات الصعبة.

وأوضح ان هذه الجهود تأتي تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيزالرامية إلى زيادة فرص التشغيل أمام اليد العاملة الموريتانية والرفع من جودة وسلامة المنتوج.

وتجدر الاشارة إلى أن تنظيم وإصلاح مهنة السماكة بدأت بإصدار منظومة قانونية بالتشاور مع الفاعلين فى القطاع تمثلت في المرسوم المنظم للمهنة والمقررات الاجرائية المطبقة له.

ولتعزيز الاجراءات قامت الوزارة بدراسة كافة الخيارات واستصدرت بطاقات ممغنطة للسماكين مؤمنة من عمليات التزوير وتحتوى على معلومات مشفرة.

وفي نهاية الحفل تم توزيع عدد من الأكياس الحافظة للسمك على عدد من النسوة اللاتي يمارسن مهنةالسماكة كما قام الوزير بتفقد بعض أجنحة سوق السمك على الشاطىء حيث تلقى شروحا عن الأماكن المزورة.

وجرت وقائع الحفل بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة السيدة لمينة بنت القطب ولد امم وحاكم وعمدة تفرغ زينة وعددمن المسؤولين بقطاع الصيد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد