AMI

انضمام اصحاب مبادرة “معا من اجل التغيير” الى حزب التحالف الشعبى التقدمى

اعلنت الجماعات والشخصيات المنضوية تحت مبادرة “معا من اجل موريتانيا”، التى تشكلت فى بداية سنة 2006، فى بيان اصدرته اليوم، عن انضمامها الى حزب التحالف الشعبى التقدمى.
واوضح الدكتور شامخ ولد امبارك القيادى فى المبادرة، للوكالة الموريتانية للانباء ان هذا القرار” جاء بعد دراسة موضوعية للمعطيات السياسية الوطنية فى هذه المرحلة المفصلية من تاريخ موريتانيا، التى تستوجب من كافة الوطنيين الانخراط فى العمل المخلص من اجل تدعيم الوحدة الوطنية وزرع المحبة والتآخى بين جميع مكونات الشعب الموريتانى”.
واضاف ان قناعة اصحاب المبادرة بان حزب التحالف الشعبى التقدمى قادر على تحقيق هذه الاهداف، جعلتهم يقررون الانتساب اليه والعمل على التغيير الحقيقى لاوضاع البلاد من داخل هذه التشكلة.
وقال ان من شأن ذلك ان يحقق أهداف المجموعة في اصلاح الادارة ومحاربة الفساد والعمل على التوزيع العادل لعائد النمو وتساوى الفرص امام كافة الموريتانيين.
وتجدر الاشراة الى ان مبادرة “معا من اجل موريتانيا” كانت تضم شخصيات بارزة من التيار الاصلاحى الذى انسحب من الحزب الجمهورى فى اعقاب مؤتمره الاخير فى شهر مارس الماضى وان من بين هذه الشخصيات برلمانيين سابقين ومسؤولين قياديين فى الحزب الجمهورى الديمقراطى الاجتماعى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد