AMI

ماليزيا تطلب من الأمم المتحدة قبول مساهمتها في القوة المؤقتة في لبنان

طلبت ماليزيا من الأمم المتحدة السماح لقواتها بالمساهمة في القوة الموقتة للأمم المتحدة في لبنان على الرغم من اعتراض إسرائيل على مشاركة بلدان لا تعترف بالدولة العبرية مثل ماليزيا.
وقال وزير الخارجية الماليزي سيد حميد البار في تصريحات بثتها وكالة الأنباء الماليزية بيرناما مساء السبت أن “جنودنا يتقنون عملهم وسيكونون غير منحازين ويقومون بعملهم طبقا لتفويض الأمم المتحدة”.
وكانت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني صرحت منتصف أغسطس أن إسرائيل لن تقبل بوجود قوات لدول تعتبرها إسرائيل “عدوة” لها، بدون أن تذكر هذه الدول.
وتتولى ماليزيا حاليا رئاسة منظمة المؤتمر الإسلامي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد