AMI

رئيس الجمهورية يستقبل وزير الشؤون الخارجية الاسباني

استقبل السيد سيدي ولد الشيخ عبدالله،رئيس الجمهورية بعد ظهر اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في انواكشوط السيد ميغيل انخيل موراتينوس، وزير الشؤون الخارجية الاسباني الذي يزور موريتانيا حاليا.
وجرت المقابلة بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد محمد السالك ولد محمد الامين وسفيري موريتانيا لدى اسبانيا وهذه الأخيرة لدى موريتانيا
وأدلى الوزير الاسباني بعد المقابلة بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه:
“ان اللقاء كان فرصة للتعبير عن تهانئ الحكومة الاسبانية إزاء روح النضج الديمقراطي التي أثبتها الشعب الموريتاني خلال المسلسل الانتخابي الذي تكلل بالانتخابات الرئاسية.
ولا يسعني بهذه المناسبة إلا أن أحيي رئيس الجمهورية على ما نعتبره نموذجا في المنطقة،تكرس من خلال تعامل الشعب الموريتاني بمعطيات الإصلاح السياسي والاقتصادي في البلاد.
وفي هذا السياق حرصت على أن تكون هذه الزيارة لبلدكم، تعبيرا عن التزام اسبانيا وتضامنها مع موريتانيا في هذه المرحلة الجديدة وعن الشراكة الجديدة التي يصبوإليها البلدان وستتكرس بتوقيع اتفاق للصداقة والتعاون وحسن الجوار نتطلع إلى إبرامه وتوقيعه في نهاية العام الجاري مع الزيارة المحتملة لرئيس الحكومة الاسبانية الى موريتانيا.
وأتمنى في هذا النسق أن نكون قادرين على إرساء تعاون واسع النطاق في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والملفات التي تهم البلدين وتقلقهما خاصة الهجرة السرية والنواحي الأمينة.
إن اسبانيا وموريتانيا تربطهما صداقة وتضامن قويين ونأمل في تقوية وتعزيز الشراكة بينهما لصالح مستقبل الشعبين الموريتاني والاسباني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد