AMI

مبارك يحذر من أن ضرب إيران “يعني نهاية الاستقرار في الشرق الأوسط”

حذر الرئيس المصري حسني مبارك اليوم السبت من ان ضرب ايران يعني نهاية الاستقرار في الشرق الأوسط والعالم.
وقال مبارك في تصريحات نشرتها صحيفة أخبار اليوم الحكومية أن “الصراع بين الولايات المتحدة وايران لابد أن يتم حله بالطرق الديبلوماسية والحوار المباشر لان أي ضرب لإيران يعني نهاية الاستقرار في المنطقة والعالم”.
وأضاف مبارك أن “إيران دولة مهمة في المنطقة والعلاقات بين الدول تنظمها معاهدات ومواثيق واتفاقيات تمنع التدخل في أي شان داخلي للدول”.
وأكدت الإدارة الأمريكية، التي ترفض اجراء حوار مباشر مع طهران، الثلاثاء الماضي، أنها تعتزم التحرك سريعا في مجلس الأمن لطلب فرض عقوبات على إيران إذا استمرت طهران حتى نهاية أغسطس في رفض طهران وقف تخصيب اليورانيوم.
وقالت إيران أنها سترد قبل 22 أغسطس على عرض الدول الخمس دائمة العضوية في
مجلس الأمن وألمانيا بشان برنامجها النووي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد