AMI

تكريم المؤسسات الفائزة بنسبة مرتفعة في باكولريا 2006

كرمت وزارة التهذيب الوطني الليلة البارحة في نواكشوط ثلاث ثانويات حاصلة على نسبة نجاح مرتفعة في باكلوريا 2006.
وقد تميز الحفل الذي نظم بالمناسبة وحضره ولاة الولايات الموريتانية والمسؤولون المركزيون والجهويون في وزارة التعليم الأساسي والثانوي والطاقم الإداري والتربوي للمؤسسات المكرمة، بتوزيع أجهزة حاسوب ومستلزماتها وشهادات تقديرية على هذه الثانويات.
وقد ألقى وزير التهذيب الوطني السيد الشيخ احمد ولد سيد أحمد كلمة بالمناسبة أكد فيها أن هذا الحفل يأتي في إطار تجسيد سياسة العقوبة والمكافأة التي انتهجتها الوزارة بعد تغيير الثالث أغسطس 2005.
وقال الوزير ان نسبة النجاح في شهادة الباكولريا متواضعة هذه السنة، مبرزا أن قطاعه سيعمل على تجاوز ذلك مستقبلا.
وأشار الوزير إلى الدور الذي ستلعبه الأيام التشاورية حول التعليم – بمشاركة القائمين على تنفيذ العملية التربوية مركزيا وجهويا والتي تنظم في السادس من سبتمبر المقبل في هذا الصدد وما سيكون لهذه الأيام من انعكاسات ايجابية على صعيد تحديد مكمن الداء واقتراح العلاج الناجع له، مبرزا دورها (الأيام) في تقييم ما تم إنجازه في الحقب الماضية ودراسة الآفاق المستقبلية لسياسة نظامنا التربوي.
وشكر السيد الوزير جميع الطواقم التربوية وروابط الاباء بالمؤسسات المكرمة على إحراز هذه النتائج المرتفعة نسبيا في باكالوريا2005/2006.
أما المتحدث باسم رابطات آباء التلاميذ في المؤسسات المكرمة فقال أن هذا التكريم يدخل في اطار سياسة الدولة الرامية الى ترسيخ مبدا المكافأة والعقوبة التي تعتبر مطلبا شعبيا ومهنيا يتطلع الجميع الى تحقيقه.
وقال أن هذه المؤسسات التي تعتبر بعيدة عن الطرق المعبدة والمدن الرئيسية حققت جملة من المطالب المهمة لدى الدولة من بينها استبقاء التلاميذ وتحفيزهم وتشبثهم بمؤسساتهم وذويهم ورفع نسبة تمدرس البنات وتثبيت المواطنين في قراهم الأصلية.
وتجدر الإشارة أن ثانويات معط ملانه وببكر وعلب آدرس بولاية اترارزة، التي شملها هذا التكريم حصلت الأولى منها على نسبة نجاح ناهزت 60% (معط مولانا)، بينما زادت نسبة النجاح في الثانية على50 %(ببكر) في حين حصلت الثالثة على مايزيد على 30% (علب آدرس).

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد