AMI

الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالبيئة والتنمية المستدامة في زيارة لولاية الحوض الشرقى

تفقد السيد آمدي كمرا، الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالبيئة والتنمية المستدامة صباح اليوم السبت مقاطع من الخطوط الواقية من الحرائق البرية التي تجري صيانتها في منطقة حفرت الخير الرعوية الواقعة على بعد 17 كلم جنوب شرق مدينة تمبدغه ومنطقة ادخينه.
واطلع الوزير على سيرعمليات ترميم الخطوط الواقية من الحرائق، حيث أكد أهمية تسريع هذه العملية لحماية المنطقة من الحرائق البرية.
وكان السيد آمدي كمرا قد ترأس الليلة البارحية اجتماعا للمزراعين والمنمين في مقاطعة تمبدغه حضرته السلطات الإدارية والبلدية والوجهاء، أوضخ خلاله أن زيارته تندرج في إطار متابعة وتقييم الحملة الوطنية للمحافظة على المراعي الطبيعية والوقوف ميدانيا على ما تم تنفيذه في هذا المجال.
وذكر أن الدولة عبأت مبلغ 582 مليون أوقية لتمويل هذه الحملة من مواردهاالذاتية، مشيرا في هذا السياق بالعوامل العديدة التي تضافرت وتسببت في تراجع وتقلص المساحات الرعوية ومن ضمنها الحرائق البرية والزراعة وزحف الرمال وبعض الأنشطة المخلة بالبيئة.
وأوضح الوزير أن مساحات رعوية شاسعة تتأثر سنويا بأضرار الحرائق البرية في الولايات السبعة الرعوية، مما يستوجب اتخاذ كل التدابير للمحافظة على المخزون الرعوي لضمان أمن الماشية لأهميتها كقطاع حيوي ورافد قوي للاقتصاد الوطني.
وتجدر الإشارة إلى أن ولاية الحوض الشرقي تضم 2200 كلم من الخطوط الواقية من الحرائق والمبرمجة للصيانة هذه السنة و300 كلم جديدة سيتم شقها خلال هذه الحملة، وتتوزع الخطوط المبرمجة للصيانة في ولاية الحوض الشرقي على النحو التالي مقاطعة النعمة 347 كلم تبمدغ 1064 كلم جكني 388 كلم آمرج 159 كلم باسكنو 262 كلم، كما تتوزع الخطوط الجديدة على النحو التالي:النعمة 50 كلم وآمرج 50 كلم وباسكنو 50 كلم تمبدغه 50 كلم امبيكت الحواش 50 كلم جكني 50 كلم.
وتم حتى الآن شق 50 كلم جديدة وصيانة 1064 كلم على مستوى مقاطعة تبمدغه، كما تتوفر الولاية على فرقتين متنقلتين على السيارات و3 فرق جمالة تقوم بالتحسيس حول أهمية المحافظة على المراعي، و تم تشكيل 126 لجنة قروية وتفعيل 177 أخرى للمحافظة على الثروات الطبيعية.
وقد شبت في ولاية الحوض الشرقى حتى الآن 7 حرائق برية بلغت المساحة الإجمالية المتضررة من جرائها 35 كلم مربع.
وفي تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أوضح المدير العام للشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال (اسناد) السيد حمودي ولد محمد سيدي أن الشركة عبأت 15 فرقة لشق الطرق الواقية من الحرائق البرية على مستوى الولايات الرعوية السبعة، وأنه تم حتى الآن إنجاز 5000 كلم من الخطوط الواقية من الحرائق البرية من أصل 11الف كلم هي المبرمجة هذه السنة وهو ما يمثل نسبة 46 % من مجموع الأشغال المنجزة.
وقال المدير”سيتم تعزيز هذه الفرق لتسريع العملية حتى تنتهي قبل الآجال المحددة لها في 15 نوفمير الجاري”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد