AMI

افتتاح ملتقى حول الآليات الأممية والاقليمية فى مجال حماية وترقية حقوق الانسان

انطقت اليوم الاثنين بنواكشوط اعمال ملتقى حول الآليات
الأممية والاقليمية حول حماية وترقية حقوق الانسان، منظم من طرف اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بالتعاون مع المفوضية السامية لحقوق الانسان بالأمم المتحدة (مكتب نواكشوط).
ويسعى هذا اللقاء الذى يدوم يومين، إلى تعزيز معارف وقدرات المهتمين بحقوق الانسان بغية تحسين الاطار المتبع لحماية حقوق الانسان فى موريتانيا وتحسين القدرة التفاوضية فى مجال محاورة المقررين والمهتمين بالمواضيع الخاصة بموريتانيا، اضافة إلى تنفيذ معاييرالدليل الدولى لحقوق الانسان فى الأنشطة والأعمال اليومية لمختلف المتدخلين فى الميادين المتعلقة بالموضوع.
وفي كلمة بالمناسبة، أكد السيد احمد سالم ولد اخطور، المكلف بمهمة بمفوضية حقوق الانسان والمفوض المساعد المكلف بحقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدنى وكالة، على اهمية العروض والنقاشات التى ستتم خلال هذا اللقاء.
واضاف ان العروض التى سيقدمها خبراء مختصون ستسهم بدون شك فى حماية وترقية حقوق الانسان بموريتانيا.
وشكر فى الأخير الجهات المنظمة لهذا اللقاء على ما بذلته من جهد فى الاعداد والتنظيم.
من جهته أوضح ممثل اللجنة الوطنية لحقوق أن هذه اللقاء منظم لصالح هيئات المجتمع المدنى والهيئات الوطنية المعنية بحقوق الانسان بهدف مساعدة الحكومة فى جهودها الرامية لتعزيز حقوق الانسان فى بلادنا.
وبدوره قال ممثل المفوضية السامية لحقوق الانسان السيد اكبوفو مارسل كارلوس إن هذا الملتقي يسعى لزيادة معارف المشاركين فى مجال حقوق الانسان، إضافة إلى القضايا ذات الأولية ضمن هذا المنحى.
وأعرب عن استعداد هيئته لدعم جميع الفاعلين للمساهمة فى تعزيز حقوق الانسان من خلال تنمية الثقافة المتعلقة بمواثيق حقوق الانسان الدولية والافريقية والعربية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد