AMI

رئيس الجمهورية يستقبل مجموعة من وجهاء الطينطان

استقبل السيد سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله رئيس الجمهورية ظهر اليوم الثلاثاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط مجموعة من وجهاء مدينة الطينطان برئاسة السيد محمد الطيب ولد الطالب النافع.
وجرت المقابلة بحضور السيد اديالو ممادو باتيا، مستشار رئيسي برئاسة الجمهورية والسيد عبد الله ممادو با مستشار ناطق رسمي باسم الرئاسة.
وأدلى السيد شيخنا ولد باريك بعد المقابلة بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء باسم المجموعة، شكر فيه رئيس الجمهورية على العناية الفائقة التى يوليها من اجل التغلب على محنة سكان الطينطان وان هذه المجموعة منتدبة من طرف سكان المدينة وقد وجدت لدى رئيس الجمهورية كل التجاوب والفرح.
وقال ان السلطات العليا في البلاد مهتمة بكل ما من شأنه التغلب على آثار الكارثة التي ألمت بالمدينة وان اللقاء مكن كذلك من الاطمئنان على أن السكان سيعودون الى ديارهم مع خلق الظروف الملائمة لذلك.
وعقب السيد عبد الله ممادو با، المستشار، الناطق باسم الرئاسة على تصريح المتحدث باسم مجموعة وجهاء الطينطان قائلا:” استقبل رئيس الجمهورية هذا اليوم مجموعة من سكان مدينة الطينطان جاءت لشكره على المجهودات التي قامت بها الدولة من أجل انقاذ مدينة الطينطان المنكوبة وعرضت عليه جملة من المسائل.
وفي رده على مطالب السكان أبدى السيد الرئيس الاستعداد للنقاش حول مصير مدينة الطينطان، موضحا ان هناك مجموعة من الدراسات تم إعدادها ولم تنته بعد وانها وحدها هي التي ستقرر مصير المدينة”.
وأضاف” اذا ما اثبتت الدراسة أنه من الممكن أن يعود السكان الى مواقعهم الأصلية، سوف يتم ذلك، وإذا أثبتت أن ترحيل المدينة هو الحل الوحيد الذي يمكن أن يؤدي الى إعادة اعمارها، سيكون ذلك.
وفي كل الأحوال ستكون المشاورات قائمة بين السلطات وسكان المدينة من أجل الوصول الى حل يرضي الجميع ويراعي مصالح السكان ومصالح الدولة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد