AMI

رئيس الجمهورية يستقبل بعثة من الجمعية الوطنية الفرنسية

استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اليوم الثلاثاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط بعثة من الجمعية الوطنية الفرنسية تضم النائبين والوزيرين السابقين السيد افرانسوا لونكل وهنري ابلانيول.
وأدلى كل من النائبين الفرنسيين بعد المقابلة بتصريح للوكالة الموريتانية للانباء أعربا فيه عن امتنانهما لرئيس الجمهورية ازاء موافقته على تخصيص جزء من وقته الثمين لمقابلتهما ضمن مهمتهما الحالية في موريتانيا باسم الجمعية الوطنية الفرنسية .
وقال النائب هنري ابلانيول ان اللقاء كان صريحا جدا وانه انبهر برؤية رئيس الجمهورية حول مستقبل موريتانيا والسبل الكفيلة بانهاء وباء الارهاب باعتباره مصدر تهديد للامن.
وأضاف ان اللقاء مكن كذلك من بحث أوجه التعاون والصداقة بين فرنسا وموريتانيا، مشيرا الى أن موريتانيا تنظر الى مستقبل يضمن خلق فرص للعمل والتقنيات وترقية الفرانكفونية والانفتاح على العالم وفتح فرص للشباب.
وقال النائب لونكل “ان مهمتهما اذا كانت تنصب بالاساس على الامن في الساحل والمخاطر التي تواجهها دول المنطقة فانها كذلك تنظر مجددا الى موريتانيا وامكانيات التنمية فيها وضمان الارتقاء بالعلاقات الفرنسية الموريتانية الى مستوى أفضل تتعزز في اطاره الفرانكفونية، بما يضمن أن يقطف الموريتانيون ثمار التنمية في ظرف يجعل الاولوية لتسوية التحديات الامنية الكبرى التي يواجهها العالم أجمع ودول المنطقة على وجه الخصوص”.
وجرت المقابلة بحضور سعادة السيد ميشيل فاندو ابورتير سفير فرنسا المعتمد لدى موريتانيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد