AMI

بدء الحملة الانتخابية لحزب التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة

بدأ حزب التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة فجر اليوم السبت بمقره المركزي بنواكشوط حملته الانتخابية الخاصة بالانتخابات البلدية والتشريعية المقرر اجراؤها في ال 19 نوفمبرالجاري.
وابرز السيد محمد ولد أحمد زايد منسق حملة الحزب في كلمة الافتتاح أن هذه الحملة “تتوج بداية عرس ديمقراطي نتمنى له النجاح والاستمرارية”.
من جهته، دعا مرشح الحزب لبلدية لكصر الى ضرورة تلبية البلدية لمتطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية الأساسية للمواطن، موضحاأن لائحته تحاشت ما درجت عليه برامج المترشحين للبلديات من “الايغال في تدبيج البرامج الانتخابية الخيالية وغير الواقعية”.
بدورها أكدت السيدة النمه بنت مكيه العضو الثاني في لائحة الحزب المترشحة للانتخابات البلدية ورئيسة اللائحة المرشحة للنيابيات في نواكشوط أن من دواعي ترشحها استياؤها للوضعية غير اللائقة لمشكلة النظافة في بلدية لكصر.
ودعت المرشحين الى التنافس الايجابي والابتعاد عن الشحناء والتشنج خلال الانتخابات.
يذكر أن حزب التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة يشارك في الاستحقاقات القادمة ب 73لائحة خاصة به بالنسبة للبلديات و 17لائحة بالنسبة لانتخابات الجمعية الوطنية
و لائحة وطنية.
ونشير الى أن رئيس حزب التجمع أطلق حملته الوطنية من مدينة أطار.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد