AMI

رئيس الدولة يستقبل وزير الشؤون الخارجية البرتغالي

استقبل العقيد اعل ولد محمد فال، رئيس المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية، رئيس الدولة بعد ظهر اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في نواكشوط السيد الويس افليب ماركيز آمادو، وزير الخارجية البرتغالي الذي فام اليوم بزيارة لموريتانيا دامت يوما واحدا.
وجرت المقابلة بحضور السيد احمد ولد سيد أحمد وزير الشؤون الخارجية والتعاون
والأمين العام للوزارة ومدير شؤون أمريكا وأوروبا بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والوفد المرافق للوزير البرتغالي.
وأدلى رئيس الديبلوماسية البرتغالية بعد المقابلة للوكالة الموريتانية للانباء بتصريح قال فيه انه استعرض خلال اللقاء أهداف هذه الزيارة التى أوضح أنها تمت بدعوة من نظيره الموريتاني.
وأضاف ان بلاده ستتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي بحلول شهر يوليو المقبل
وأنها ترغب في في تعزيز علاقاتها مع موريتانيا وفي مشاركة فاعة للاتحاد الأوروبي في جميع ما يدور بهذه المنطقة.
وقال “على هذا الاساس تأتي زيارتنا الحالية الى موريتانيا كفرصة لاستعراض العلاقات الثنائية التي نرغب في تعميقها ليس على المستوى السياسي فحسب وانما في المجالين الاقتصادي والتجاري ونحن نملك جميع الوسائل لذلك”.
وأوضح ان البرتغال وموريتانيا مطلتان على المحيط الاطلسي وبوسعهما لعب دور في مجال السياسة المتوسطية، وأن هذه الميزة تفرض عليهما تعزيز العلاقات الثنائية على كل المستويات.
وقال ان موريتانيا تدخل مرحلة جديدة من النمو الاقتصادي ستجد كل الدعم من طرف البرتغال خاصة وان الشهور المقبلة ستشهد انعقاد اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين وان تلك فرصة لتعزيز جميع اوجه التعاون بين ابلدين .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد