AMI

جلسة علنية للجمعية الوطنية تخصص لمساءلة أعضاء في الحكومة

خصصت الجمعية الوطنية جلسة علنية عقدتها اليوم الاحد في مقرها بنواكشوط برئاسة النائب مسعود ولد بلخير رئيس الجمعية، لتقديم بعض النواب أسئلة شفهية لوزيري التجهيز والنقل والمياه والصرف الصحي حول سياسات الحكومة في مجالات النقل والطرق والمياه.
وهكذا وجه النائبان من كتلة اتحاد قوي التقدم، شيخنا والد السخاوي وخديجة مالك دياللو، سؤالين منفصلين لوزير التجهيز والنقل اولهما يتعلق بسياسة النقل والثاني عن طريق كيهيدي ـ امبود ـ سيلي بابي ـ كوري.
كما وجه النائب من كتلة الاصلاح والتنمية، محمد جميل ولد منصور سؤالا شفهيا لوزير المياه والصرف الصحي حول الاجراءات التي ستتخذها الحكومة لمواجهة ازمة نقص مياه الشرب الحادة في نواكشوط وعدد من المدن والقرى داخل البلاد.
وقدم النواب في مبرراتهم لطرح أسئلتهم الشفهية، جملة من الانتقادات لسياسة الحكومة، حيث قال النائب شيخنا ولد السخاوي، ان الدولة بإنشائها شركة وطنية للنقل، تكون قد احتكرت النقل وهو ما يخالف قانون ليبراليته والعودة الي سياسة أثبتت فشلها في الماضي.
وانتقدت النائب خدجة مالك ديللو تباطؤ انجاز طريق كيهيدي ـ كوري، كما وصف النائب جميل ولد منصور سياسة الحكومة في مجال توفير ماء الشرب بانها وعود لا تتحقق.
وفي ردهما علة أسئلة النواب، دافع وزيرا التتجهيز والنقل والمياه والصرف الصحي، علي التوالي كمرا سيدي بوبو ومحمد الامين ولد ابي، عن سياسة الحكومة منذ السادس اغسطس 2008 واكدا انها حققت في جميع المجالات ما لم يتحقق خلال عقود سابقة، واستعرضا جملة من المشاريع في مجالات النقل والطرق والمياه تؤكد ذلك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد