AMI

بعثة من برنامج التدخل الخاص تتفقد سير البرنامج في ولاية اترارزة

عقدت بعثة من اللجنة الوزارية المكلفة ببرنامج التدخل الخاص برئاسة السيد ابراهيم ولد اباه مستشار برئاسة الجمهورية اليوم الثلاثاء بمدينة روصو اجتماعا في إطار متابعة تنفيذ البرنامج فى ولاية اترارزة.
وقدم السيد عبد الله ولد محمد محمود، والي اترارزة،خلال الاجتماع،عرضا عن هذا البرنامج اوضح فيه ان ولاية اترارزة تتوفر على 671 مخزنا قرويا،تحوي 7500 طنا من القمح، منها 402 مخزنا تابعا للمفوضية المكلفة بالحماية الاجتماعية والامن الغذائي و 269 مخزنا تابعا لبرنامج الغذاء العالمي.
وأضاف ان البرنامج خصص 467 طنا لمكونة الغذاء مقابل العمل،اضافة الى 12 طن من الاسماك مقدمة من طرف وزارة الصيد.
وأوضح الوالى انه سيتم تكوين 170 شابا من الولاية ضمن برنامج دمج 4000 شابا على المستوى الوطني اضافة الى تخصيص مبلغ 60 مليون أوقية للانشطة المدرة للدخل.وفتح
حوانيت جماعية على مستوى عواصم مقاطعات الولاية.
واكد رئيس البعثة على أهمية برنامج التدخل الخاص،الذى سيساهم في الحد من غلاء اسعارالمواد الغذائية الناتج عن الازمة العالمية، ودعا الى العمل من أجل إبقاء هذه المواد في مستوى القدرة الشرائية للمواطن.
وأضاف ان هذا البرنامج مسؤولية الجميع ويتطلب قدرا كبيرا من الشفافية والصرامة في التسيير والمتابعة، مشيرا الى أن ذلك يقتضي استعادة الثقة بين الادارة والمواطن.
واستعرض كافة مكونات برنامج التدخل الخاص بدءا بتوفير الدولة من ميزانيتها الخاصة كمية 89 الف طن من القمح بتسعرة 5000 اوقية للخنشة، ورفع المخزون الوطني للأمن الغذائي من 6000 طن الى 17الف طن بصورة دائمة وتثبيت وزن وتسعيرة مادة الخبز وكذلك المحروقات.
واضاف ان من بين الاجرءات زيادة رواتب العمال بنسبة 10 في المائة ابتداء من شهر يوليو القادم ودعم شركة سونمكس وتوفير الاعلاف للمواشي بتسعرة فى متناول المواطنين .
وأكد السيد ابراهيم ولد اباه ان ولاية اترارزة كانت نقطة انطلاق السنة الزراعية من طرف رئيس الجمهورية،داعيا الى مضاعفة الجهود والعمل على مساهمة الجميع في انجاح هذه الحملة التي تعلق عليها الامال في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب.
وطرح المتدخلون في الاجتماع الاستشكالات المتعلقة بكافة محاور برنامج التدخل الخاص والحملة الزراعية خصوصا مشاكل الاستصلاح الزراعي والبذور.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد