AMI

ورشة للتشاور مع العمد حول التعليم ما قبل المدرسي

شكل “تنمية التعليم ما قبل المدرسي” محور ورشة تشاورية مع العمد افتتحت اليوم الثلاثاء بفندق صباح في انواكشوط وتستمر لمدة يومين.
وتهدف هذه الورشة، التي نظمتها الوزارة المكلفة بالترقية النسوية والطفولة والاسرة بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للطفولة /اليونسيف/، إلى تشخيص واقع التعليم ما قبل المدرسي ووضع تصور اطار اجتماعي لرعاية وتربية وحماية الأطفال ذوي الوضعيات الصعبة في السن ما قبل التمدرس.
وفي كلمة لها بالمناسبة، أوضحت السيدة فاطمة بنت خطري الوزيرة المكلفة بالترقية النسوية والطفولة والاسرة أن وضع نظام وطني للتعليم ماقبل المدرسي يتطلب من الجميع التصدي لتحديات تتعلق أساسا بالنقص الملحوظ في البنى التحتية والطواقم البشرية المتخصصة والمعدات والتجهيزات التربوية.
وأضافت أن جودة التعليم تتعلق بعاملين أساسين هما إعداد الطفل للمدرسة وتهيئة المدرسة للطفل، مشيرة بهذا الخصوص الى أن هدف الورشة هو تشخيص واقع التعليم ما قبل المدرسي وبلورة توجهات استراتيجية لرسم الاهداف التي يسعى إليها القطاع وتحديد آليات للوصول إلى ذلك.
وقالت الوزيرة مخاطبة العمد “دأبنا على التشاور معكم وذلك اعتمادا على الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه التجمعات المحلية تمشيا مع الاهداف المنشودة في اطار اللامركزية”.
ونبهت الى ضرورة المساهمة المعتبرة للمحظرة، داعية الى تطويرها وتعزيز قدراتها في المجالات التنظيمية.
وأشار ممثل المقيم لليونسيف في انواكشوط السيد اكريست يان اسكوك الى أن الورشة التي تجمع عمد بلديات رئيسية في موريتانيا ترمي الى تعزيز وتطوير منشآت التعليم ماقبل المدرسي لاعداد الاطفال بواسطة الحضانات العمومية ودور حضانات الاطفال والمحاظر.
وأضاف ان البنى التعلمية الموريتانية تحظى بتعزيز كبير من المحاظرالتي ساهمت وتساهم في ترقية الاشعاع الثقافي في موريتانيا.
ونشير إلى أن المعطيات الاحصائية تبين أن نسبة التحاق الاطفال بمختلف صيغ الحضانة والرعاية تصل إلى 4ر7 في المائة من مجموع 11 في المائة هي نسبة فئة الاطفال الذين تتراوح اعمارهم من 3 – 6 سنوات.
وحضر الافتتاح السيد يحي ولد كبد وزير اللامركزية والاستصلاح الترابي ووالي انواكشوط ورئيس مجموعتها الحضرية وحاكمة تفرغ زينه اضافة الى شخصيات من قطاع الترقية النسوية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد