AMI

تدمير 51 لغما وبعض قذائف الهاون فى قرية بولنوار

احتضنت بلدية بولنوارالتابعة لولاية داخت نواذيبو صباح اليوم الجمعة الفعاليات المخلدة لليوم العالمي للتحسيس حول خطورة الالغام والتضامن مع اصحابها، الحفل الذي تميز بتدمير 51 لغما مضادا للاشخاص وبعض قذائف الهاون.
واوضح العقيد علي ولد محمد المسؤول عن البرنامج الوطني لنزع الالغام فى كلمة له بالمناسبة ان عمل البرنامج يطال بالاضافة الى تدمير ونزع الالغام القيام بعمليات تحسيس ومساعدة ضحايا الالغام وان البرنامج يستهدف المناطق الشمالية وخصوصا منها تلك المحاذية للسكك الحديدية .
واضاف ان المسح الذي تم القيام به فى هذه المناطق اوضح ان 76000 كلمترا مربعامن هذه المساحات خطيرة بفعل تواجد الالغام بها مشيرا الى انه تم تم حتى الان تطهيراربعة كلومترات مربعة من قبل فرقة متخصصة مزودة بكامل الاجهزة المتطورة والتى تخضع للمعايير الدولية كما انه من المنتظر تطهير كافة مناطق الالغام فى افق العام 2011.
وتزامنا مع هذاالحدث اقيمت ببعض مدارس بولنوار اسكتشات هادفة تناولت بالتشخيص خطر الالغام وطرق التعامل معها.
وحضر حفل تخليد اليوم العالمي للتحسيس بخطر الالغام الوالى المساعد للشؤون الاقتصادية وحاكم مقاطعة نواذيبو وعمدة بولنواراضافةالى بعض الشخصيات الادارية والعسكرية بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد