AMI

مجلس الشيوخ يصادق على مشروع قانون يتعلق باتفاقية قرض بين موريتانيا والبنك الاسلامي للتنمية

أجاز مجلس الشيوخ في جلسة علنية عقدهااليوم الخميس بمقره في نواكشوط،مشروع قانون يسمح بالمصادقة على (اتفاق تعديل اتفاقية قرض رقم 0110 بين حكومة الجمهورية الاسلامية الموريتانية والبنك الإسلامي للتنمية) والمخصصة للتمويل الإضافي لمشروع إعادة تأهيل المساحات المروية الصغيرة والمتوسطة فى لبراكنة،والموقع بتاريخ 04 دجمبر 2007.
وقدم وزير الزراعة والبيطرة،السيد كوريرا اسحاق، خلال الجلسة للسادة الشيوخ توضيحات حول اهمية هذا المشروع ، مؤكدا على انه ستستفيد منه بعض المناطق التي ترتفع فيها نسبة الفقر الى مستوى عالية.
واشار الى ان هذاالقرض يأتي لسد النقص الناتج عن الزيادة غير المتوقعة في تكلفة المشروع نظرا للفرق الشاسع في الأسعار المتداولة اليوم وتلك التي كانت سنة 2002.
واضاف وزير الزراعة ان مشروع القانون يهدف الى زيادة الانتاج الزراعي لاربع بلديات في ولاية لبراكنة هي” دار البركة ودار العافية وبلدية ول بيرم وبابابي” على مساحة قدرها 1620 هكتار تقريبا وبمبلغ اضافي يناهز 668 مليون ألف أوقية ستسدد على مدى 25 سنة من ضمنها 7 سنوات كفترة سماح ورسوم خدمة بواقع 5،2 بالمائة سنويا.
وقد انصبت مداخلات السادة الشيوخ أثناء مداخلاتهم حول الوضع المعيشي للسكان والنقص الحاد في مجال الحبوب والإنتاج الزراعي مع الغلاء المستمر والمتزايد لاسعار المواد الغذائية محليا ودوليا.
كما حث السادة الشيوخ على اتخاذ سياسة مجدية ومنتجة في مجال الزراعة حتى يتحقق الاكتفاء الذاتي، مطالبين في الوقت ذاته بإعادة تأهيل شركة صونادير حتى تقوم بالمسؤولية الملقاة عليها.
وأشار السادة الشيوخ الى ان الاموال الكثيرة التي وجهت في الماضي للقطاع الزراعي لم تستثمر فيه والا لتحقق ما نطمح له في مجال الزراعة،محذرين من الوقوع في تلك الاخطاء مرة أخرى.
وفي رده على تساؤلات السادة الشيوخ أكد وزير الزراعة والبيطرة ان الانتاج الزراعي لهذه السنة مقارنة مع السنة الماضية بالنسبة للأرز وحده سجل زيادة بلغت 54 بالمائة،في حين يتراوح المنتوج الزراعي الآخر مابين 30 الى 40 بالمائة.
وبين السيد الوزير للسادة الشيوخ ان الوزارة إستهدفت في السنة الماضية زراعة مساحة/15000/هكتار، وذلك بمايقارب نسبة100 بالمائة،وبالنسبة للسنة الحالية فإن المساحة المنتظر زرعها هي 25000 هكتار،مما سيكون له الأثر الإيجابي على المنتوج الزراعي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد