AMI

امام الجامع الكبير يؤكد على حرمة قتل النفس الانسانية

شدد امام الجامع الكبير فضيلة الشيخ احمدو ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن، فى خطبة الجمعة على حرمة قتل المستامنين واخفار العهد مستدلا ببعض الاحاديث الصحيحة ،التى تؤكد على ذلك.
واكد ان العهد والامن الذي يعطيه اي واحد من المسلمين لرجل من غير المسلمين تعتبره الشريعة الاسلامية عهدا، على جميع المسلمين يجب الوفاء به، مبرزا ان ذلك من العهد الذي حرم الله تعلى نقضه حيث يقول”واوفو بعهد الله اذا عادهتم”.
وذكر الامام بالوعيد الذي ينتظر من ينقض العهد لقوله تعلى “والذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه” محذرا من اخفار عهد المستأمن والاقدام على سفك دم من دخل هذا البلد او اي بلد من بلدان المسلمين واعتبر ذلك النوع من الاعمال جريمة نكراء.
وبين امام الجامع الكبير انه من غير المقبول اختيار راي يعارض ويخالف ماقضى الله مستشهدا بالاية الكريمة “وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله امرا ان تكون لهم الخيرة من امره”
واشار الى ان المسلمين اذا اختلفوا فعليهم الرجوع الى الكتاب والسنة او يسألوا العلماء “فاسلوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد