AMI

فريق تيارت يتوج بطلا للنسخة الأولى من البطولة الوطنية لكرة القدم المصغرة

نواكشوط

توج فريق تيارت بطلا للنسخة الأولى من البطولة الوطنية لكرة القدم المصغرة بفوزه في المباراة النهائية التي احتضنتها قاعة “ميلانيوم” مساء السبت، بنتيجة هدفين دون رد على حساب فريق اكجوجت.
وحل فريق المذرذرة في المركز الثالث بفوزه على فريق الرياض بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.
وشهد حفل اختتام البطولة، المنظمة تحت رعاية ميناء تانيت، حضورا رسميا وشعبيا، حيث أشرف عليها الوالي المساعد لولاية نواكشوط الغربية بحضور حاكم مقاطعة تفرغ زينة وعمدة بلديتها وشخصيات رياضية وطنية.
البطولة تم رعايتها من طرف ميناء تانيت الذي حضر رئيسه أحمد ولد خطري لفعاليات اختتام البطولة، كما أن الميناء يتكفل برعاية جميع الأنشطة التابعة للاتحادية.
على مستوى الجوائز، حصل صاحب المركز الأول على جائزة قدرها مليون أوقية قديمة والوصيف على نصف مليون أوقية قديمة، فيما حصل صاحب المركز الثالث على مائتي ألف أوقية قديمة، في حين حصل فريق باسكنو الذي يشكل مزيجا بين سكان المقاطعة والعمال التابعين  للمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة التي تعمل بالمقاطعة على جائزة اللعب النظيف والروح الرياضية ومبلغ خمسين ألف أوقية قديمة.
وعلى مستوى الجوائز الفردية، حصل أفضل حارس في البطولة على خمسين ألف أوقية قديمة، ونال أفضل لاعب في البطولة على نفس المبلغ.
تجدر الإشارة إلى أن البطولة شهدت مشاركة 24 فريقا مثلت جميع ولايات الوطن.
وأكد رئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم المصغرة يعقوب الدوه في كلمة له، على أن المنتخب الوطني للعبة سيشارك  في المحافل الدولية في القريب العاجل، وفي مقدمتها التصفيات المؤهلة لكأس العالم والتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية.
بدوره أكد الأمين العام للاتحادية السيد ابراهيم بارك الله على أن تأسيس هذه الاتحادية جاء نتاجا لعمل جبار ومشروع طموح بدأ التفكير فيه منذ سنوات، واليوم أصبح حقيقة ملموسة على أرض الواقع، مشيرا إلى أنهم يتطلعون لتنظيم العديد من البطولات على المستوى الجهوي وعلى مستوى الفئات السنية الصغرى، كما أن هدفهم الأسمى هو القضاء على الفوارق الاجتماعية وتعزيز اللحمة الوطنية عبر أنشطة الاتحادية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد