AMI

اختتام دورة تدريبية حول مكافحة الإبحار غير المشروع والهجرة السرية

اختتمت صباح اليوم الجمعة بالمعهد الموريتانى لبحوث المحيطات والصيد في نواذيبو، فعاليات دورة تدريبية نظمتها وزارات الدفاع والصيد والنقل بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الامريكية فى موريتانيا.
وأشرف على هذه الدورة التي دامت خمسة أيام مؤطرون من حرس السواحل الأمريكيين في إطار برنامج التكوين العسكري واستفاد منها ثلاثون إطارا مدنيا وعسكريا من الوزارات المذكورة.
وقد أشاد السيد محمدي ولد الصباري الوالى المساعد للشؤون الادارية والى داخلت نواذيبو وكالة ،بالتعاون المشترك بين موريتانيا والولايات المتحدة فى اطار مكافحة الابحار غير المشروع والقرصنة والهجرة السرية والمتاجرة بالمخدرات وانتشار الاسلحة والجرائم البيئية.

وأضاف أن هذاالتعاون سيساعد موريتانيا على احكام السيطرة على حدودها البحرية ضمن جهود حكومة الولايات المتحدة لمساعدة البلاد فى تحسين الامن البحرى.
وثمن القائم بأعمال السفارة الامركية في موريتانيا السيد دنيس هانكينس في كلمة بالمناسبة الجهود التى بذلها الفريق الامريكى من أجل تادية واجبه.
وقال ” انه عبء قبلتم تحمله بكل رحابة صدر فلكم الشكر على ذلك ويمكنكم أن تشعروا بالفخر والاعتزاز لما قمتم به من مجهود سيساعد دون شك على ابقاء البحار اكثر حرية وأكثر امنا”.
وشكر جميع المسؤولين العسكريين والمدنيين الموريتانيين الذين عملوا مع القوات الامريكية بشكل مثمر وفعال .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد