AMI

اللجنة الانتخابية تعرض مشروع ميثاق لحسن التعامل بين المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية خلال الانتخابات الرئاسية 2024

نواكشوط

تم زوال اليوم الأربعاء عقد اجتماع خاص بمقر اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات؛ لمناقشة وعرض مسودة مشروع ميثاق لحسن التعامل بين المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية في موريتانيا على وكلاء و ممثلين للمرشحين السبعة للانتخابات الرئاسية يونيو 2024.

و خلال الاجتماع عرض ؛ رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات السيد الداه ولد عبد الجليل؛ مسودة الديباجة المقترحة على وكلاء المترشحين السبعة للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتضمنت مسودة الميثاق التي حصلت الوكالة الموريتانية للأنباء على نسخة منها؛ النص على اعتماد مضامين هذا الميثاق لضبط العلاقات مابين المترشحين في ثلاث فترات أساسية ما قبل الانتخابات(فترة الحملة)وأثناءها(فترة الاقتراع)، وما بعدها(فترة مابعد الاقتراع وفرز النتائج)

وتنوعت مضامين وضوابط مسودة الميثاق لتشمل الحث على إجراء حملات انتخابية على أساس المشاريع المجتمعية أو البرامج الحكومية، من خلال تقديم خيارات سياسية لإرادة الناخب الحرة، مع الالتزام الصارم بالأحكام القانونية والتنظيمية؛و احترام حرية الرأي والتعبير للمرشحين الآخرين، والدعوة إلى التسامح والحق في الاختلاف؛ حظر أي شكل من أشكال العنف الجسدي أو اللفظي، والامتناع عن الإدلاء في خطاباتنا وتعليقاتنا بأشياء من شأنها التحريض على أفعال غير لائقة؛ تجنب أي هجمات شخصية أو تشهيرية ضد المنافسين الآخرين، لاسيما من خلال استهداف حياتهم الخاصة أو حياة أفراد أسرهم؛ حظر أي شكل من أشكال الحملات ذات الطابع الجهوي أو العرقي أو الجنسي أو العنصري أو القائمة على أي أشياء أخرى تتعارض مع قيم الجمهورية.

كما تضمنت الوثيقة حث الأطراف المعنية بالانتخابات على الاحترام الصارم للقانون؛ و ضرورة توعية المناضلين حول المخالفات الانتخابية, اختيار ممثلين ومندوبين عن المترشحين وتدريبهم على التحكم في عمليات التصويت ؛ وغيرها الكثير من الضوابط والمحددات المتعلقة بالمسار الانتخابي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد