AMI

تنظيم ملتقى تكويني حول تقنيات الخط العربي

نواكشوط

نظمت وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، بالتعاون مع رابطة خريجي المعهد السعودي في موريتانيا، اليوم الثلاثاء في نواكشوط، ملتقى تكويني حول تقنيات الخط العربي.

ويسعى الملتقى، الذي يدوم يومين إلى تكوين 30 طالبا وطالبة من طلاب السنة السادسة من التعليم الابتدائي من ولايات نواكشوط الثلاثة، على قواعد الخط وأنواعه، إضافة لتطبيقات يجريها الطلاب على تعلموه.

وفي كلمة له بالمناسبة، أوضح معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد المختار ولد داهي، أن هذا اللقاء يأتي لتعليم الخط العربي لصالح الطلاب الموريتانيين، بالتعاون مع المعهد السعودي.

وقال إن القطاع سيستحدث جائزة سنوية للخط والخطابة للمزيد من التنافسية في هذا المجال، داعيا القائمين على الرابطة إلى مواصلة التكوين ولو عن بعد، لافتا إلى دور المجتمع المدني وضرورة إشراكه لإصلاح المنظومة التعليمية بالبلد، التي تحتل مكانة خاصة لدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني باعتبارها الضامن الحقيقي لأي نهضة وتقدم للبلد.

من جانبه بين الرئيس الشرفي للرابطة، فضيلة الإمام أحمدو ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن، أهمية العلم مستدلا بالآيات الدالة على أفضلية العلم، مبينا أن وسيلة العلم هي القراءة ووسيلة القراءة هي الكتابة التي هي الخط.

وقال إن حسن الخط نوع من العناية بالعلم، مبينا أن الخط حظي باهتمام من علماء البلد منذ القدم، مسترشدا في ذلك بأقوال بعض ذلك العصر.

من جهته بين رئيس الملتقى، المكلف بمهمة بوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، المفتش المصطفى ولد اكليب، أن هذا الملتقى يأتي كحصيلة جهد مشترك بين وزارة التهذيب، ورابطة خريجي المعهد السعودي “إخاء”، موضحا أنه يحفز الناشئة على الاهتمام باللغات في مجال الخط والخطابة.

وقال أنه تم اختيار 30 تلميذا من المشاركين في المسابقة التي أجرتها الوزارة في مجال الخط باللغة العربية على مستوى السنة السادسة من التعليم الابتدائي.

وأشار إلى أهمية مشاركة هيئات المجتمع المدني والروابط الثقافية والفاعلين الاجتماعيين، لتطوير مهارات الطلاب وتحفيزهم واكتشاف المتميزين منهم.

وبدوره أوضح رئيس رابطة خريجي المعهد السعودي، السيد محمد ولد الحسن، أهمية هذا، لما سيوفره من فرص لصالح الطلاب الموريتانيين في مجال الخط والخطابة.

وطالب بضرورة خلق بيئة تنافسية بين الطلاب في هذا المجال للرفع من قدراتهم، خدمة للمنظومة التربوية بشكل عام.

خضر افتتاح الملتقى، سفير المملكة العربية السعودية بنواكشوك، ونواب، وعدد من الأطر والمهتمين بالمجال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد