AMI

لبراكنة: إطلاق حملة تحسيسية لعرض مجالات تدخل مشروع قابلية التشغيل والدمج الاقتصادي والاجتماعي للشباب

لبراكنة

أطلقت الوكالة الوطنية للتشغيل بلبراكنه، صباح اليوم الاثنين من مقاطعة بوكى، حملة تحسيسية حول مشروع قابلية التشغيل والدمج الاقتصادي والاجتماعي للشباب الهش، الممول من طرف البنك الإفريقي للتنمية، والذي تنفذ الوكالة الوطنية للتشغيل شقه المتعلق بتعبئة وتسجيل المستفيدين وتكوينهم على المهارات الحياتية الأساسية.

وتهدف الحملة لحث الفئات المستهدفة على التسجيل في قاعدة البيانات من أجل الاستفادة من المشروع الموجه للشباب العاطلين عن العمل بين سن 14 و25 سنة ممن لا يتابعون مسارا دراسيا مع إعطاء أولوية خاصة للفتيات.

وسيستفيد 25 ألف شاب من الأنشطة التحسيسية للمشروع، بالإضافة إلى تكوين 4 آلاف شاب في المهارات الحياتية الأساسية، كما سيستفيد 850 شابا من تكوينات فنية ومهنية، علاوة على المواكبة الفنية والمالية لـ 700 من رواد الأعمال لمساعدتهم على تنفيذ مشاريعهم.

وتستمر هذه الحملة التحسيسية التي تشمل كافة بلديات لبراكنه البالغ عددها 24، حتى 12 من شهر يونيو المقبل، بمعدل يومين لكل بلدية، سعيا للوصول لأكبر عدد ممكن من المعنيين، وذلك بالتنسيق مع السلطات المحلية والفاعلين المحليين.

جرى انطلاق هذه الحملة بحضور منسقي الوكالة على مستوى مقاطعات الولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد