AMI

توقيع اتفاقية بين “كونفجس” والاتحاد الافريقي لكرة اليد في نواكشوط

تم اليوم الخميس في نواكشوط توقيع اتفاقية شراكة بين مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الفرنكفونية (كونفجس) والإتحاد الافريقي لكرة اليد.

وجرى توقيع هذه الاتفاقية على هامش البطولة الاقليمية لكرة اليد الخاصة بالمنطقة الافريقية الثانية، التي تستضيفها موريتانيا في الفترة ما بين 12 و17 مايو الجاري، وذلك للمرة الثانية بعد الأولى عام 2018.

وأوضح رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة اليد السيد كريم الجيلاني، في كلمة له بالمناسبة، أن الهدف من توقيع هذه الاتفاقية هو تعزيز مجال حماية الأطفال والشباب وخلق فرص عمل على نطاق واسع في مختلف المجالات.

وأضاف أن توقيع هذه الاتفاقية في موريتانيا مهم للغاية، إذ ستساعد في التحسين من وضعية الأطفال في مجالات التعليم الإبتدائي وضمان مستقبل يلبي حاجياتهم على نطاق واسع.

وبدوره قال رئيس الاتحاد الافريقي السيد منصور آريمو أن الاتحاد يعمل على دعم وتشجيع الأنشطة الخاصة بالوسط المدرسي والأندية الاحترافية، مبينا أن توقيع هذه الاتفاقية سيمكن الاتحاد الافريقي من تطوير كفاءات لاعبي كرة اليد القارية خاصة على مستوى التأطير والتكوين الفني.

وأشار إلى أن استضافة موريتانيا لهذا الحدث سيكون له انعكاسات إيجابية على مستوى رياضة كرة اليد.

ومن جانبها أشادت رئيسة مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الفرنكفونية السيدة لوزيت رينى توبي باستضافة موريتانيا لهذا الحدث الهام بالنسبة لرياضة كرة اليد الافريقية التي تعد موريتانيا عضوا بارزا فيها، منوهة بالنجاح الذي حققته البطولة الاقليمية التي يرعاها الاتحاد والمقامة حاليا في نواكشوط.

ولفتت إلى أن الاتفاقية الموقعة اليوم سيكون لها أثر إيجابي في تطوير كرة اليد في مختلف بطولات اللعبة خاصة القاعدية منها وتلك الموجهة للمدارس والشباب.

حضر توقيع الاتفاقية المدير العام للشباب بوزارة الثقافة والشباب والرياضية والعلاقات مع البرلمان السيد محمد ولد سيد محمد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد