AMI

رئيس الجمهورية يسلم الرئيس الغامبي جائزة إفريقيا لتعزيز السلم

نواكشوط

سلم فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، للرئيس الغامبي، السيد آدم بارو، جائزة إفريقيا لتعزيز السلم، التي يمنحها سنويا المؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم لأحد الرؤساء الفاعلين في مجال الحوار والمصالحات والسلام.

وجاء تسليم الجائزة خلال حفل إطلاق فعاليات النسخة الرابعة من هذا المؤتمر اليوم الثلاثاء بالمركز الدولي للمؤتمرات المرابطون في نواكشوط.

وشكر الرئيس الغامبي، في كلمة له بعد تسلمه الجائزة، رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، على إشرافه على هذه التظاهرة التي تبحث سبل تعزيز آليات السلم في قارتنا الإفريقية التي تعاني كثيرا من التحديات.

وقال إنه تسلم هذه الجائزة بكثير من العرفان والتقدير، باعتبارها تشكل دفعا وتعزيزا لمسار جهود السلم والاستقرار في بلدينا، وفي القارة الإفريقية بصفة عامة.

وأشار الرئيس الغامبي إلى أن النهوض بتعزيز ثقافة السلم ونشر مبادئ الإخاء والعدالة، قضايا جوهرية وأساسية في سبيل أن تنعم قارتنا الإفريقية بالأمن والاستقرار.

وقال إن السلم مشروع فردي وجماعي، مرتهن للسياسات التي تتصدى للعنف والاقتتال، وتعمل على صون الحقوق والحريات، مشيرا إلى أن السلم مرادف للتسامح والتعايش السلمي وتعزيز التنمية الاقتصادية وتمكين الجميع من العيش بسلام.

وأكد على ضرورة مساهمة كل الأفارقة كل من موقعه من أجل تحقيق السلم والتنمية الاقتصادية، مشيرا إلى أن السلام والأمن يحتلان مكانة محورية لجعل إفريقيا واحة للتنمية والاستقرار.

وشكر القائمين على هذا المؤتمر على التنظيم المحكم لهذه التظاهرة، وعلى تشريفهم له بمنحه هذه الجائزة، مهنئا نظراءه الأفارقة الذين حصلوا على هذه الجائزة خلال الدورات السابقة لهذا المؤتمر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد