AMI

وزير المالية يؤدي زيارة مفاجئة للإدارة العامة للجمارك

أدى معالي وزير المالية، السيد إسلمو ولد محمد أمبادي، صباح اليوم الأربعاء زيارة مفاجئة لمقر الإدارة العامة للجمارك في نواكشوط.

واطلع معالي الوزير ميدانيا خلال هذه الزيارة على مستوى حضور عمال هذه الإدارة، والظروف والإجراءات التي يؤدون فيها المهام الموكلة إليهم.

وأكد معالي الوزير خلال الاجتماع الذي عقده مع عمال الإدارة على ضرورة احترام أوقات الدوام والتفاني في تأدية المهام الموكلة لكل عنصر من عناصر الجمارك بمسؤولية وانضباط تام.

وذكر عمال هذه الإدارة بالأهمية الكبيرة التي يحتلها قطاع الجمارك في تعزيز تنمية وتطوير البلد، وخلق الظروف المناسبة لترقية والدفع بالمجالات الاقتصادية والاجتماعية، بوصفه أهم إدارات الدولة المسؤولة عن تحصيل الموارد.

وأكد على ضرورة مواكبة الجمارك لمتطلبات العصر وما يمليه ذلك من تكوين وتأطير مستمرين في مختلف المجالات ذات الصلة بتدخل هذه الإدارة.

وتابع معالي الوزير خلال الاجتماع عرضا حول مختلف التطورات التي مرت بها الإدارة العامة للجمارك، وما تتوفر عليه حاليا من إمكانيات ومؤهلات لتأدية المهام المنوطة بها، وآفاقها المستقبلية والخطط الموضوعة لتحقيق هذه التطلعات.

وجاء في العرض مجموعة من المطالب من ضمنها إنشاء مدرسة للجمارك وتشييد مراكز في بعض النقاط المحورية، وتحيين المدونة العامة للجمارك لتتماشي مع متطلبات العصر.

المحطة الثانية من زيارة معالي الوزير كانت إدارة الإيرادات الجمركية حيث اطلع ميدانيا على سير العمل في هذه الإدارة، وتلقى شروحا حول الإجراءات المتبعة للقيام بالمهام المنوطة بهذه الإدارة.

وتابع معالي الوزير عرضا حول النظام المعلوماتي التي تتوفر عليه هذه الإدارة والذي يقوم بتسيير العمل الجمركي من خلال رقمنة ومركزة البيانات المتعلقة بكافة مراكز الإدارة في مختلف مناطق البلاد.

رافق معالي الوزير في هذه الزيارة الأمين العام للوزارة، السيد ممادو عبد الله اديالو، والمدير العام للجمارك، المفتش الرئيسي حمدوه محمد محفوظ، والمدير العام المساعد للجمارك، وكبار المسؤولين في هذه الإدارة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد