AMI

اختيار رئيسة جهة نواكشوط لرئاسة المجموعة الاستشارية الأممية حول أهداف التنمية المستدامة

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة امس الجمعة عن اختيار رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة عبد المالك، رئيسة للمجموعة الاستشارية الأممية حول أهداف التنمية المستدامة مناصفة مع السيدة بيلار كانسيلا رودريغيز، كاتبة الدولة للتعاون الدولي في إسبانيا.

السيدة الرئيسة خلال كلمتها في الاجتماع الأول للمجموعة الاستشارية الذي انعقد امس عن طريق تقنية الفيديو، شكرت الأمين العام للأمم المتحدة على هذه الثقة وعلى مبادرة خلق المجموعة الاستشارية الأممية وإشراك التجمعات المحلية حول آلية تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما أكدت السيدة الرئيسة: «إن هذا التنظيم الجماعي مستعد للعمل مع دول الأمم المتحدة من أجل تحقيق تعددية الأطراف، مستغلا تنوع مدننا وحكوماتنا المحلية، ومؤكدا قدرة القيادة النسوية ومحورية الحكم المتعدد المستويات».

وتضم هذه المجموعة خمسة عشر مدينة وحكومة محلية حول العالم هي : نواكشوط(موريتانيا) ولندن(ابريطانيا) ونيويورك(أمريكا) وباريس(فرنسا) ومونريال(كندا) والرباط (المغرب) وعمان(الأردن) وكيسومو(كينيا) ومونتيفيديو(الأورغواي) وابيشينسا (الأكوادور) وبليز (بليز) وماكاتي سيتي(الفلبين) ودكا(بنغلاديش) وغازيانتب (تركيا) واتراخت(هولندا) وخمس حكومات دول هي إسبانيا وكولومبيا والهند ونيجيريا والفلبين.

تهدف هذه المجموعة الاستشارية التي تم الإعلان عنها الشهر الماضي أثناء أشغال قمة التنمية المستدامة بنيويورك، إلى وضع تصور شامل حول آلية لتسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال إشراك التجمعات المحلية بحكم قربها من المواطن ونجاعة تجاربها في رفع التحديات التنموية الكبرى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد