AMI

رئيسة المرصد الوطني لحقوق المرأة تستعرض مهام المرصد والأدوار التي يجب أن يقوم بها

نواكشوط

عقدت رئيسة المرصد الوطني لحقوق المرأة والفتاة، السيدة مهلة أحمد طالبنا، اليوم الأربعاء اجتماعا تحسيسيا مع السلطات الإدارية والأئمة والعلماء وقيادات المجتمع المدني في ولاية نواكشوط الغربية، للتعريف بمهمة المرصد التي تتركز أساسا في العمل على حماية وترقية حقوق النساء والفتيات.

وأشارت الرئيسة خلال اللقاء الذي جرى بحضور والي الولاية، السيد امربيه رب ولد بنن ولد عابدين، إلى أن المهمة الأساسية للمرصد هي المساهمة في دعم الجهود التي تقوم بها الحكومة والبرلمان والمجتمع المدني لحماية وترقية حقوق النساء والفتيات، مستعرضة بعض هذه الحقوق كالولوج للتعليم والتوظيف والتمكين الاقتصادي، وتعزيز مشاركتهن السياسية.

وطالبت الجميع بالمساهمة في محاربة جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات، وبتوعية المجتمع على خطورة بعض المسلكيات كتزويج القاصرات، والخفاض، وظاهرة الطلاق وما يترتب عليها من آثار سيئة على حياة الأطفال.

وأكدت على ضرورة مناصرة مشروع القانون “كرامه” بوصفه قانونا يشكل صمام أمان أمام ما تتعرض له المرأة من عنف وانتهاك لحقوقها.

وقامت رئيسة المرصد الوطني لحقوق المرأة والفتاة، بعد ذلك بزيارة لبعض المرافق في هذه الولاية، شملت ثانوية الامتياز ومركز التقييد في مقاطعة السبخة ومستشفى الأمومة والطفولة بمقاطعة لكصر.

وأوضحت في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن الزيارة مكنتها من الاطلاع على أوضاع المرضى، مشيرة إلى أنه وعلى الرغم من أن الحكومة وفرت الضمان الصحي لأكثر من 600 ألف أسرة، فإن جهودا كبيرة يجب أن يقام بها في هذا المجال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد