AMI

اختتام ورشة تشاورية حول سياسة توزيع الكتاب المدرسي والدعامات التربوية

نواكشوط

اختتمت ظهر اليوم الخميس بالمعهد التربوي الوطني بنواكشوط اشغال ورشة تشاورية حول سياسة توزيع الكتاب المدرسي والدعامات التربوية ، المنظمة من طرف المعهد التربوي الوطني، والهادفة إلى التشاور حول اعتماد سياسة تضمن إيصال الكتب والأدلة إلى المستهد فين في الوقت المناسب، فضلا عن الكتب الإلكترونية.

وناقش المشاركون خلال ثلاثة أيام عروضا حول تطور عمليات توزيع الكتاب المدرسي والسبل الكفيلة بتفعيل توزيعه بطريقة أكثر انسيابية وسرعة وتجارب بعض الدول في مجال توزيع الوسائل التعليمية كالكتاب والدعامات التربوية،ودورمشروع الدعم المؤسسي لإصلاح التهذيب وتأثير عدم استقرار المناهج على تأليف الكتاب المدرسي ،بالإضافة إلى عمل الورشات التي توزع إليها المشاركون خلال أيام الملتقى .

ولدى اختتامه أشغال هذه الورشة ثمن معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد المختار ولد داهي النتائج التي توصل لهاالمشاركون، بعدايام من الأخذوالعطاءتميزت بهاالنقاشات التي انعشت المحاورالعامة للورشات ،مماسيساهم في تذليل العقبات التي تحول دون توزيع الكتاب المدرسي والدعامات التربوية .

وقال -ان مشاركةهذا الجمع من اهل الصفة والصلة والتجربة من فاعلين إداريين ومؤسسيين ومؤطرين تربويين وممثلين لروابط وكلاء التلاميذوالشركاء الفنيين-سيكون لها الأثر الإيجابي لضمان انجع السبل لتوزيع أكثر شمولية وشفافية للكتاب المدرسي،مضيفا ان تجربة التوزيع المجاني للكتاب المدرسي أظهرت العديد من السلبيات التي تحد من استمراره وانتشاره كماأن التعويض المادي ترتبت عليه العديد من عراقيل ولوج الأطفال إليه وخاصة المنحدرين من الاوساط الأقل دخلا،ممايفرض على الخبراء دراسة أكثر شمولية للاستفادة من الكتاب المدرسي بصورة أكثر أستمرارية وسرعة.

وشكرالمعهد التربوي الوطني والمشاركين على الجهود التي بذلوها لانجاح هذه الورشة،كماشكر الاتحاد الأوروربي على مواكبته سياسة القطاع في مجال الاصلاح.

وبدره أشاد سفير الاتحادالأوروبي المعتمدفي موريتانيا،سعادة السيد،اجويلم جونس بالسياسات التي تنفذها موريتانيا لاصلاح النظام التربوي ودورها في تطوير التعليم،معربا عن سعادته للنتائج التي حققتهاهذه الورشة بتناولها العديد من النقاط التي ستساهم في التحسين من المنظومة التربوية.

وشكرالمعهد التربوي الوطني على تجربته الرائدة في مجال تأليف وطباعة وتوزيع الكتاب المدرسي على المستوى المركزي والجهوي،مشيرا إلى أن هذه الور شة ستساعد على التغلب على الثغرات الملاحظة في هذا المجال.

وجرى الأختتام بحضور مسؤولي قطاع التهذيب الوطني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد