AMI

تمبدغه.. تكريم محظرة أهل أحمد تلمود تقديرا لعطائها العلمي

تمبدغه

نظمت جمعية ربط جسور الخير مساء أمس الاثنين بمدينة تمبدغه حفلا تكريميا لمحظرة أهل أحمد تلمود تقديرا لعطائها العلمي ودورها في ترسيخ العلوم الشرعية.

وتم تنظيم هذا اليوم برعاية اللجنة العليا لاحتفالية نواكشوط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي 2023، وتحت شعار “المحظرة الموريتانية أصالة الموروث العلمي وريادة المنهج التدريسي”.

وأكد الوالي المساعد للحوض الشرقي السيد محفوظ حدأمين أبوه، في كلمته خلال الحفل، على أهمية الدور الريادي الذي لعبته المحظرة الشنقيطية في نشر العلم في مختلف أصقاع العالم، داعيا الطلاب إلى التأسي بشيوخها والتمسك بنهجهم القويم.

بدوره أكد العمدة المساعد لبلدية تمبدغه السيد محمد ولد الفتح أن هذا التكريم يمثل جميع سكان البلدية المعروفة بعطائها العلمي، فيما أبدى مدير معهد ورش السيد إسلك ولد حيده امتنانه للجهات المنظمة على تكريم العلم والعلماء، مبرزا دور شيخ المحظرة في توفير الأساتذة المختصين في علوم القرآن الكريم للمعهد.

رئيس جمعية ربط جسور الخير تحدث عن دور المحظرة في ترسيخ العلوم الشرعية، مضيفا أن الجمعية دأبت على تكريم أهل العلم والشيوخ والمحاظر كل سنة.

وشكر شيخ محظرة أهل أحمد تلمود الشيخ سيدي محمد ولد محمد الأمين القائمين على جمعية ربط جسور الخير على تنظيم هذا النشاط الذي من شأنه تشجيع القائمين على المحاظر ودفعهم لمواصلة جهودهم المباركة.

وقد تخرج من هذه المحظرة عشرات القراء والفقهاء وتعاقب عليها شيوخ كبار تبحروا في العلوم الشرعية وبثوها في صدور الرجال.

وجرى الحفل بحضور حاكم مقاطعة تمبدغه والمدير الجهوي للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي ومندوب وزارة الثقافة بالولاية.

كما حضر حفل التكريم العلامة محمد المختار ولد امباله والعديد من شيوخ المحاظر والأطر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد