AMI

المصادقة على دفتر الشروط والإلتزامات البيئية في مجال التعدين

نواكشوط

صادقت إدارة التقييم والرقابة البيئية بوزارة البيئة وشركات مصانع الذهب من الفئة (و) على دفتر الشروط والإلتزامات البيئية تمهيدا للتوقيع عليها لاحقا.

وتم ذلك خلال اجتماع عقدته مديرة التقييم والرقابة البيئة السيدة خديجة بنت أسنيح أمس الجمعة في انواكشوط، بحضور ممثلين عن قطاعات الصحة والمعادن ووكالة معادن موريتانيا إضافة إلى 30 ممثلا لشركات مصانع الذهب.

وقدأوضحت السيدة مديرة التقييم والرقابة البيئية، خلال الاجتماع أن هذه الخطوات تأتي تجسيدا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، خلال زيارته لمدينة ازويرات،حيث حث فيها على الإستفادة من نشاط التعدين الأهلي مع مراعاة الظروف البيئية المطلوبة..

ونبهت ، في هذا السياق إلى الضوابط التي جعلت الإدارة تأخذ بعين الإعتبار ضرورة إعداد دفتر الإلتزامات، والشروط البيئية..

وأضافت أن الضعف في تطبيق خطة التسيير البيئي، الذي سجلته بعثات التفتيش خلال السنتين الماضيتين، وضع الإدارة أمام مسؤوليتها ودفعها إلى إعداد دفتر شروط والتزامات بالتنسيق مع القطاعات والمؤسسات المعنية واتحادية مصانع الذهب،لسد الثغرات الملاحظة ومواكبة الشركات مع الأخذ بعين الإعتبار البعد البيئي في عمل المصانع فضلا عن الإنسجام مع سنة التشاور التي دأبت عليها الوزارة المكلفة بالبيئة مع المعنيين من مختلف الجهات.

وبدوره رحب رئيس اتحادية مصانع الذهب الممثل لأصحاب المصانع من فئة (و) السيد سيدي محمد ولد الكاعم بفكرة إعداد دفتر للشروط والإلتزامات البيئية التي تنظم القطاع وتحدد المسؤوليات.

وقد تخللت الإجتماع عروض قدمتها مديرية التقييم والرقابة البيئية حول مخاطر استعمال المواد الكيميائية في القطاع وأخرى حول سبل السلامة البيئية والصحية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد