AMI

افتتاح المؤتمر الثاني العادي للرابطة الموريتانية للجهات تحت “شعار التنمية الجهوية دعامة للتنمية المستدامة”

نواكشوط

أشرف معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد أحمد ولد محمد الأمين اليوم الثلاثاء في نواكشوط على افتتاح المؤتمر الثاني العادي للرابطة الموريتانية للجهات المنظم تحت “شعار التنمية الجهوية دعامة للتنمية المستدامة”.

وقال معالي الوزير لدى افتتاحه أعمال المؤتمر مخاطبا رؤساء الجهات “تتحتم عليكم تعبئة الوسائل والموارد المتاحة لإيجاد الحلول المناسبة لمختلف الإشكالات التنموية التي يواجهها السكان على المستوي المحلي.”

وأضاف أنه تم تسجيل أهم النقاط التي تم التطرق لها خلال لقائه بهم الأسبوع الماضي، مؤكدا أنه لن يدخر أي جهد من أجل إيجاد الحلول المناسبة لها سبيلا إلى تعزيز اللامركزية والتنمية المحلية التي تم إدراجها ضمن الأولويات للسياسة العامة للحكومة التي أعلن عنها معالي الوزير الأول محمد بلال أمام البرلمان في دورتها لأخيرة.

وبين أنه في هذا السياق، تم اعتماد استراتيجية وطنية للامركزية والتنمية المحلية في أفق 2030 سيتم تنفيذها خلال السنوات القليلة المقبلة.

من جهتها بينت رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك في كلمة لها بالمناسبة أن المؤتمر التأسيسي للرابطة انعقد في فترة التحضير للاتفاق السياسي وتم توقيعه من قبل الأطراف، تمهيدا لانتخابات عامة، خلال نصف العام المنصرم في المسار الانتخابي بمحطاته المتعددة.

وهنأت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني والحكومة والأحزاب السياسية الوطنية على النتائج المعتبرة التي تحققت من خلال تنفيذ هذا الاتفاق سبيلا إلى توطيد الديمقراطية واتساع قاعدة التمثيل.

وأشارت إلى مصادقة الحكومة على إطار استراتيجي طموح وهو الاستراتيجية الوطنية للامركزية والتنمية المحلية، التي يشرف على تنفيذها مجلس وطني يرأسه فخامة رئيس الجمهورية تتويجا لإرادته القوية في الدفع باللامركزية كخيار استراتيجي لا رجعة فيه.

وبينت أن الجهات حققت في هذه المأمورية رغم التحديات والصعاب مساهمات تنموية كبيرة وملموسة على أرض الواقع، استفاد منها المواطن البسيط بشكل أساسي، حيث برهنت على إمكانية الاعتماد عليها من خلال توفير الصلاحيات والموارد لها.

وقالت إنهم اليوم يطمحون لانطلاق متسارع لنشاط الجهات ولتحويل مطرد للصلاحيات والموارد المصاحبة لها.

وثمنت العناية الفائقة التي توليها وزارة الداخلية واللامركزية للمجموعات المحلية وتعاطيها السريع والايجابي مع شؤونها والذي مكن من تسوية العديد من المطالب.

كما تمت قراءة ملتمس الجمعية العامة لرؤساء الجهات من طرف رئيس جهة اينشري السيد الشيخ ماء العينين ولد الغرابي.

وجرى افتتاح المؤتمر بحضور عدد من السفراء و رؤساء الجهات والقادة السياسيين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد