AMI

وزير الزراعة: الحكومة ماضية قدما في دعم القطاع الزراعي

نواكشوط

أكد معالي وزير الزراعة السيد أمم ولد بيبات أن الحكومة ماضية قدما في دعم القطاع الزراعي عبر استراتيجياتها المختلفة، مستعرضا الورشات التي تم اطلاقها للتغيير من المنهجيات القديمة.

وقال خلال زيارته لمديريتي تنمية الشعب الزراعية، والتخطيط والإحصاء والتعاون والتقييم اليوم الثلاثاء، إنه يجب التركيز على شعبة البذور لزيادة المردودية الانتاجية، وكذا المكننة الزراعية التي عبأت لها الوزارة موارد هامة وتعكف على اقتناء عدد كبير من الآليات، الأمر الذي يتطلب التفكير في إيجاد ميكانزمات لتسييرها لضمان الاستفادة منها.

وبين أهمية الارشاد والتمويل والتأمين الزراعي لضمان إيجاد حلول مستديمة لكبريات المشاكل المطروحة على القطاع.

وشدد معالي الوزير على المواظبة واحترام التوقيت الرسمي ورموز الدولة، مبرزا أهمية التفكير مليا حول أنجع السبل لتغيير وضع القطاع إلى واقع أحسن، وكيفية الاستفادة من الإمكانات التي تم رصدها وتوظيفها بشكل معقلن، داعيا المزارعين الجدد إلى العمل من أجل الاستفادة من التجارب المتراكمة للجيل الأول والتعاطي مع الطرق الواجب اتباعها للتحسين من أداء القطاع.

وكان مدير تنمية الشعب الزراعية السيد باب أحمد ولد نقره قدم عرضا فنيا تضمن المهام الموكلة لإدارته والمتمثلة، من بين أمور أخرى، في تنمية الشعب الزراعية والاشراف على تنفيذ السياسة الوطنية في مجال التنمية الزراعية وتخطيط الحملات الزراعية ومتابعتها إضافة إلى الميكنة الزراعية وتسيير شعبة البذور والمدخلات الزراعية.

وتضمن العرض النتائج الإيجابية المتحصل عليها خلال الحملة الصيفية بفضل الإجراءات الفنية المتخذة رغم ما تعاني منه المفتشيات المحلية للزراعة من نواقص بينة.

وعلى مستوى مديرية التخطيط والاحصاء والتعاون والمتابعة والتقييم التي تعنى بتحديد استراتيجيات القطاع والقيام بجميع المسوحات الاحصائية للوزارة فقد شدد معالي الوزير على أهمية المتابعة والتقييم والاحصاء الزراعي في تنوير توجهات الدولة في سياساتها الرامية الى تحقيق الاكتفاء الذاتي.

وكان السيد عبدالله ولد باب زياد مدير التخطيط والاحصاء والتعاون والمتابعة والتقييم قدم عرضا تضمن ميادين ومجالات تدخل الادارة والمتمثلة في متابعة وتقييم أنشطة وزارة الزراعة والتعاون بينها والقطاعات الاخرى على المستوى الثنائي والمتعدد الأطراف..

واستعرض المدير البرامج والخطط قيد الدراسة خاصة ما يتعلق منها بانجاز خمسة سدود كبيرة والمسوحات الإحصائية لتحديد المناطق الزراعية.

وأشار إلى أن الإدارة تعمل بالتنسيق مع المصالح الفنية للوزارة وتشرف على إعداد الخطة السنوية والبرامج القطاعية بشكل عام..

كان معالي الوزير مرفوقا في هذه الزيارة بالأمين العام للوزارة السيد احمد سالم ولد العربي ورئيس خلية الاعلام بالوزارة السيد القطب ولد باليل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد