AMI

المندوبية العامة للأمن المدني تتسلم شاحنة إطفاء من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين

نواكشوط

تسلمت المندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات صباح اليوم الخميس في نواكشوط شاحنة إطفاء رباعية الدفعة مجهزة هبة من المفوضية السامية

للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وذلك بهدف تعزيز قدرات تدخلات المندوبية عند الحاجة في مقاطعة باسكنو.

وأكد السيد زايد لذان ولد فال أم، المدير العام للادارة الاقليمية بوزارة الداخلية واللامركزية في كلمة له بالمناسبة أن هذه الشاحنة المجهزة بالمستلزمات الضرورية للعمل في كافة

الظروف ستسهم في تعزيز تدخلات المندوبية العامة للأمن المدني في مقاطعة باسكنو في مجال مكافحة الحرائق ضمانا لسلامة الأشخاص والممتلكات وحماية البيئة، خاصة أن هذه

المقاطعة تتميز بكونها رعوية.

وذكر بالجهود المعتبرة التي تبذلها موريتانيا من أجل استقبال وتأمين وحماية واستضافة اللاجئين سواء في مخيم أمبره بباسكنو او خارجه، معربا عن شكره

للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين على تعاونها مع قطاع الداخلية واللامركزية بهذا الخصوص.

وبدورها عبرت السيدة أليزابت إيستيرن، ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في موريتانيا عن شكرها للسلطات الموريتانية على استضافتها للاجئين وتعاونها

المثالي والنموذجي مع المنظمة في هذا المجال.

وقالت إن موريتانيا تستضيف على أراضيها أزيد من 108000 لاجئ من بينها 92000 ألف لاجئ مالي في ولاية الحوض الشرقي توفر لهم السلطات الموريتانية الظروف المناسبة وكافة

الحقوق التي يكفلها لهم القانون الدولي، مشيرة في هذا الصدد إلى أن الهدف تقديم هذه الشاحنة هو تعزيز قدرات تدخلات المندوبية العامة للامن وتسيير الأزمات في مقاطعة باسكنو

ومخيم أمبره وحماية الأشخاص والممتلكات من الحرائق وغيرها من الكوارث الطبيعية.

وحضر حفل التسليم المندوب العام للأمن المدني وتسيير الأزمات وعدد من المستشارين والمسؤولين المركزيين بوزارة الداخلية واللامركزية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد